أقوال الصحف العربية

أعجبني الثلاثاء 3 مايو 2016 08:10 وكالات / الف ياء.

القاهرة - اهتمت الصحف العربية ،الصادرة اليوم الثلاثاء، بجملة مواضيع أبرزها الأزمة السورية وموضوع اللاجئين ، والأزمة اليمنية فضلا عن مواضيع إقليمية ومحلية.

ففي مصر كتبت صحيفة (الأهرام) في مقال عن المرشح الرئاسي الأمريكي المثير للجدل دونالد ترامب معتبرة بأن مجرد التفكير في امكانية ان يصبح ترامب رئيسا للولايات المتحدة يشكل بالنسبة لكثيرين داخل امريكا وخارجها مأساة كبيرة يصعب حصار آثارها.

لكن واقع الحال –تقول الأهرام- يؤكد ان ترشح ترامب وحصوله على هذا التأييد غير المتوقع، أمر يوافق المزاج الراهن الذي يسيطر علي امريكا والغرب عموما،ويدفعهم إلى الانحياز إلى اقصى اليمين والانتصار لاحزاب عنصرية .

وخلصت إلى القول إلى أنه وبرغم ان كل الاحتمالات تقول إن ترامب سوف يخوض المرحلة الاخيرة من انتخابات الرئاسة امام هيلاري كلينتون إلا أن كل التوقعات تؤكد صعوبة ان يتمكن ترامب من هزيمة هيلاري.

أما صحيفة (الجمهورية) فتناولت في افتتاحيته بعنوان (مناقشات النواب والتشريعات الجماهيرية) بدء البرلمان في مناقشة التشريعات " ذات الاهتمامات الجماهيرية" بعد منح الثقة للحكومة وقالت إن أول هذه التشريعات هو" قانون الخدمة المدنية المعدل " الذي يحظى باهتمام خاص باهتمام خاص .

وتوقعت أن يحظى هذا المشروع بمناقشات ساخنة في ضوء الخلافات الواضحة في وجهات النظر حول بعض المواد كالاستقالة والترقية والعلاوة (المنحة) وتقارير الأداء داعية إلى أهمية أن تخضع مسودة القانون للحوار المجتمعي وليس التشريعي فقط.

من جهتها قالت صحيفة (اليوم السابع) إن الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وشؤون الفضاء حددت 44 شهرا لامتلاك مصر بنية تحتية تسمح لها ببناء أقمار صناعية بالتعاون مع الصين.

ونقلت عن مدحت مختار رئيس الهيئة قوله ،خلال مؤتمر يعقد حاليا بالاسكندرية، أن الهيئة انتهت من إعداد مشروع بقانون لإنشاء وكالة فضاء مصرية وسيتم عرض المشروع على البرلمان خلال أسبوعين للبت فيه.

وبالأردن، كتبت صحيفة (الدستور) أن أزمة اللاجئين، وخاصة السوريين، تراجعت في عالم الإعلام، ولم تعد من القضايا الساخنة لدى الغرب، وخاصة الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن أساليب الاتحاد وخططه تختلف سياسة وتخطيطا، حيث ينهمك المخططون والدوائر المعنية في دراسة أفضل السبل لتحصين حدود أوروبا.

وأضافت الصحيفة أن هذه الرؤية للاتحاد الأوروبي نحو أزمة اللجوء السوري هي أقرب إلى حماية المصالح الأوروبية منها إلى حماية القيم الديمقراطية، أو اختبار قدرتها على احترام تلك القيم.

وتحت عنوان "ماذا يجري في حلب؟"، أشارت صحيفة (الرأي) إلى أن النظام السوري والمعارضة يتبادلان الاتهامات بخصوص مجريات الأحداث في حلب بينما الحقيقة تائهة بين الجثث والأنقاض والمواقف الهلامية للدول الكبرى وباقي الأطراف الإقليمية.

واعتبرت الصحيفة في مقال أن الولايات المتحدة أرادت من روسيا أن تلجم نظام الأسد فيما روسيا تدفع باتجاه انتصار عسكري للنظام السوري يقلب الطاولة على المعارضة السورية ويحسم اتجاه المفاوضات لصالح نظام الأسد.

وأشارت إلى أن المعارضة السورية ما عادت ذات وزن يذكر في ميزان الأحداث بل تحولت إلى الحلقة الأضعف، مضيفة أن المعارضة تعيش أسوأ أوقاتها بالتزامن مع ما يجري في حلب "ويبدو أن كثيرا من الأطراف الإقليمية والدول الكبرى باتت لا تمانع من أن ينتهي دور المعارضة في الصراع السوري فتتقلص عناصر الصراع لتشمل النظام السوري وجبهة النصرة و (داعش)". 

أما صحيفة (السبيل)، فكتبت في مقال بعنوان "معركة حلب بين التكتيك والاستراتيجيا" أن ما يجري في سوريا من معارك في كل مكان لاعلاقة لها بهدف استراتيجي أو تفاهمات دولية وإقليمية، "بل امتداد لصراع داخلي بات أكثر ارتباطا بالحفاظ على الوجود والتشرذم التي تعاني منها كافة المعسكرات المتناحرة".

وفي البحرين، قالت صحيفة (الوسط) إنه من أجل إقرار التنوع في مداخيل الدولة بشكل عام، لابد من وجود خطة سريعة وشمولية بتعاون وتكاثف الجميع، تضع السياحة على رأسها، بشقيها البحري والبري، ناهيك عن أهمية عقد الصفقات مع بعض الدول من أجل الترويج للسياحة، كروسيا وأوروبا وشرق آسيا والأمريكتين، من خلال تقليص أسعار التذاكر والفنادق، حتى يتم جذب الأجانب أكثر.

وتطرقت الصحيفة إلى خوصصة قطاعي الصحة والتعليم، اللذين يعدان من أكبر القطاعات الخدمية، التي تنفق عليها الدولة كثيرا من المبالغ، والتي ستجني الكثير منهما بعد عملية الخوصصة، وإلى القانون الجديد للتقاعد، مشددة على أنه "عندما تسوء الظروف الاقتصادية ليس لدينا من حلول سوى التخطيط من أجل التقشف، ولا نفكر إلا في البدائل التي ستدر علينا مداخيل كبيرة كمداخيل النفط (..)".

وعلى صعيد آخر، أوضحت صحيفة (الوطن) أن كل فرد في الخليج مسؤولا كان أو موظفا عاديا، مواطنا أو مقيما، يساهم في إنتاج العولمة من حيث لا يعلم، وهي عولمة الخليج، مشيرة إلى أنه في البحرين تحولت شخصيات عادية إلى شخصيات عامة خلال ساعات، والسبب شبكات التواصل الاجتماعي، وسلوك الأفراد الذي تبدل في أقل من خمس سنوات، وصار الهاتف الذكي وشبكات التواصل الاجتماعي هي الحاضرة في كل مكان.

وأكدت الصحيفة أن العولمة جاءت إلى الخليج بدون استئذان، حيث "لم يتسن لنا الوقت لنقرر ما إذا كنا قادرين على استيعابها، وبحث تأثيرها علينا"، مبرزة أن العولمة ظاهرة لم يتم التوقف عندها كثيرا بسبب وتيرتها المتسارعة، وانشغال النخب والعامة أيضا بصراعات سياسية وانقسامات طائفية مفتعلة، ولم تتم مناقشة "علاقة انشغالنا بالصراعات بالعولمة نفسها، وما إذا كانت الأخيرة تساهم في ديمومة هذه الصراعات نحو فوضى مستقرة من الصعب الخروج منها". وفي قطر ، أشادت صحيفة ( الشرق) بنتائج اشغال الدورة السادسة للجنة العليا القطرية الاماراتية المشتركة والتي انعقدت في الدوحة أمس ، مبرزة في افتتاحيتها أن البلدين يحرصان على الدفع بالعلاقات إلى آفاق أرحب، واستمرار التشاور والتنسيق بينهما في كافة القضايا الدولية محل الاهتمام المشترك، وتدعيم الجهود المبذولة لإرساء الاستقرار. وأشارت الصحيفة الى أن النتائج المثمرة التي تحققها اللجنة العليا، وما يتمتع به البلدان من موارد وقدرات، "من شأنها أن تعود بالنفع المشترك، وتفتح المجال واسعا لتعزيز التعاون في كافة المجالات" ، مبرزة أن تأسيس فريق مشترك لدراسة الفرص الاستثمارية المشتركة في مجال الأمن الغذائي، "يعد خطوة في الاتجاه الصحيح، خاصة أن البلدين يتمتعان بموارد كفيلة بتحقيق الهدف المنشود". 



بدورها ، قالت صحيفة ( الوطن ) إن بين قطر والإمارات العربية المتحدة، منظومة خليجية ذات هم واحد، ومصير مشترك، وتطلعات مشروعة لتمتين الأمن والاستقرار وبسط العيش الكريم، واشاعة الرفاهية بين شعوب هذه المنظومة . وأكدت الصحيفة أن اللجنة العليا المشتركة التي انتظمت أعمالها أمس في الدوحة وخرجت باتفاقات مثمرة، على صعيد الثقافة وتنظيم المعارض والسياحة والشباب وفي مجال تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، خرجت أيضا بتبادل مهم للأفكار ووجهات النظر- عبر حوار سياسي - يعتبر بكل المقاييس على قدر كبير من الأهمية. 

وبالإمارات، كتبت صحيفة (البيان)، في افتتاحيتها، أنه بالرغم من الوصول المتأخر لوفد الحوثيين وأنصار علي عبد الله صالح إلى الكويت للجلوس على طاولة المباحثات، وتلكؤهم المتعمد للبدء في الحوار، فقد اعتقد الكثيرون أن الانفراجة في الأزمة اليمنية قد أتت، وانهالت التصريحات المتفائلة من كل صوب وحدب.

وأضافت أنه لم يمض يومان على هذا التفاؤل حتى خاب الظن، وعاد "الانقلابيون يتمردون ويخرقون الهدنة، ويهاجمون قاعدة العمالقة العسكرية في محافظة عمران، الأمر الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى واستيلائهم على القاعدة".

واعتبرت الافتتاحية أن تعليق وفد الحكومة الشرعية للمباحثات هو الرد الطبيعي والمفروض بعد اختراق الحوثيين للهدنة أثناء المباحثات، مضيفة أنه لا بد من ضمانات مؤكدة على نوايا السلام قبل العودة للمباحثات، وأنه لا يكفي توجيه المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ اللوم الشديد للانقلابيين، حيث لا ضمان لعدم عودتهم للخرق من جديد، خاصة وأن هناك من ورائهم طهران التي لم تبد أي دعم ولا حماس لإنجاح هذه المباحثات.

ومن جهتها، وصفت صحيفة (الوطن)، في افتتاحيتها، ما يحصل في حلب السورية بالكارثي، وأوضحت أن حلب التي كانت عاصمة الاقتصاد السوري حتى سنين قليلة خلت، وبلد العلماء والفن والجمال والصناعة والمبدعين وخزان الطبقة الوسطى في سوريا، باتت اليوم مدينة للموت والقتل ومثالا للمدن المنكوبة على كافة الصعد.

وشددت على ما يقع في حلب يؤكد الحاجة الملحة إلى ضرورة إنجاز حل سياسي في سوريا يكون كفيلا بإنهاء دوامة الموت وحقن دماء شعبها المنكوب الذي من حقه أن يخرج من المعاناة التي تسببها ويلات الحرب المجنونة على كافة الصعد ومختلف المستويات.

تعليقات

قد يعجبك أيضا

الأكثر مشاهدة

النشرة البريدية

تواصل معنا

Whoops, looks like something went wrong.

1/1 ServerException in Client.php line 370: MISCONF Redis is configured to save RDB snapshots, but is currently not able to persist on disk. Commands that may modify the data set are disabled. Please check Redis logs for details about the error.

  1. in Client.php line 370
  2. at Client->onErrorResponse(object(StringSetExpire), object(Error)) in Client.php line 335
  3. at Client->executeCommand(object(StringSetExpire)) in Client.php line 314
  4. at Client->__call('setex', array('laravel:49e2319941a2bff42e4dee6bcd206b1e45951058', '7200', 's:419:"a:6:{s:6:"_token";s:40:"85DJ7DukkqpmDoLuREHQ0s7p71vzXQe0SDOI2KbE";s:9:"post_1509";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:135:"http://alifyae.com/ar/1509/%D8%A3%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1563304982;s:1:"c";i:1563304982;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}";')) in RedisStore.php line 73
  5. at RedisStore->put('49e2319941a2bff42e4dee6bcd206b1e45951058', 's:419:"a:6:{s:6:"_token";s:40:"85DJ7DukkqpmDoLuREHQ0s7p71vzXQe0SDOI2KbE";s:9:"post_1509";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:135:"http://alifyae.com/ar/1509/%D8%A3%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1563304982;s:1:"c";i:1563304982;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}";', '120') in Repository.php line 140
  6. at Repository->put('49e2319941a2bff42e4dee6bcd206b1e45951058', 'a:6:{s:6:"_token";s:40:"85DJ7DukkqpmDoLuREHQ0s7p71vzXQe0SDOI2KbE";s:9:"post_1509";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:135:"http://alifyae.com/ar/1509/%D8%A3%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1563304982;s:1:"c";i:1563304982;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}', '120') in CacheBasedSessionHandler.php line 66
  7. at CacheBasedSessionHandler->write('49e2319941a2bff42e4dee6bcd206b1e45951058', 'a:6:{s:6:"_token";s:40:"85DJ7DukkqpmDoLuREHQ0s7p71vzXQe0SDOI2KbE";s:9:"post_1509";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:135:"http://alifyae.com/ar/1509/%D8%A3%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1563304982;s:1:"c";i:1563304982;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}') in Store.php line 262
  8. at Store->save() in StartSession.php line 88
  9. at StartSession->terminate(object(Request), object(Response)) in Kernel.php line 145
  10. at Kernel->terminate(object(Request), object(Response)) in index.php line 57