العمل العربي المشترك وتطورات الأزمات العربية ووضع اللاجئين السوريين أهم مواضيع الصحف العربية

أعجبني الاتنين 4 ابريل 2016 08:45 وكالات/ألف ياء.

 القاهرة - اهتمت الصحف العربية ،الصادرة اليوم الإثنين 4 أبريل 2016،  بجملة مواضيع أبرزها العلاقات العربية العربية، والتطورات الجارية في المنطقة ،  وتطورات الأزمة السورية، والمسألة الليبية، وملف اللاجئين السوريين في لبنان،  والوضع في اليمن.

الصحافة المصرية : توطيد دائم للعمل العربي المشترك

ففي مصر قالت صحيفة (الأهرام) في افتتاحيتها بعنوان (مصر والعلاقات الاستراتيجية  العربية) إن مصر بقيادة عبد الفتاح السيسي تحرص على تطوير "علاقات استراتيجية مع  الدول العربية الشقيقة، بل والعمل بقوة على احتواء أى خلافات فى وجهات النظر عند  الحد الأدني، مثلما هو الحال مع قطر، وذلك حتى لا يؤثر على العمل العربى المشترك".
وبعد أن تحدثت عن القمة المصرية الموريتانية التي عقدت أمس بالقاهرة قالت إن  الزيارة تأتي قبل أيام من زيارة مهمة للعاهل السعودى سلمان بن عبدالعزيز مؤكدة أن  القاهرة حريصة على قيام "شراكة استراتيجية" حقيقية ما بين مصر والدول العربية  كافة.
أما صحيفة (الأخبار) فكتبت عما أسمته تصاعد المواجهات بين البرلمان والحكومة وقالت إن مواجهة ساخنة شهدتها جلسة أمس بين الحكومة والبرلمان  بسبب إزالة أراضي  ومباني لمواطنين في منطقة الحزام الأخضر للقاهرة .
من جهتها تحدثت صحيفة (الوفد) الناطقة باسم حزب الوفد (ليبرالي)  في مقال لها  عما أسمته فضيحة سرقة الأعضاء البشرية في مستشفى القصر العيني أكبر المستشفيات  الحكومية في مصر .
وقالت إن هذه "الجريمة يقوم بها تشكيل عصابي من أطباء ومجرمين داخل أكبر مستشفى  حكومي" مشيرة إلى أن أسرة  سيدة توفيت  داخل المستشفى كشفت عن سرقة أعضاء المتوفاة  وتبين إجراء عملية نزع قرنية وأن الجثة تسلمتها الأسرة دون العينين.

البحرين : بوادر انفراجات في الأزمتين السورية والليبية
وفي البحرين قالت صحيفة (أخبار الخليج) إن الأزمة السورية تشهد منذ أسابيع  تطورات نوعية على الصعيدين السياسي والعسكري قد تقود إلى إخراج البلد من حالة  التدمير الممنهج الذي دخله قبل أكثر من خمس سنوات، موضحة أن هذه التطورات  الإيجابية تمثلت في دخول مناطق النزاع في حالة هدوء نسبي، ولكنه جيد مقارنة بحدة  الصراع الدموي الذي تشهده البلاد والذي أدى إلى إحداث واحدة من أكبر موجات اللجوء  البشري، وتسبب في تدمير البنى التحتية للشعب السوري ناهيك عن مئات الآلاف من  الضحايا ومثلهم من الجرحى من المدنيين والعسكريين.
واعتبرت الصحيفة أن التطورات السياسية والعسكرية الأخيرة من شأنها أن تدفع  بالكثير من الأطراف إلى إعادة ترتيب أوراقها للسيناريوهات القادمة، والتي يبدو أن  القوى الكبرى المؤثرة بقوة في مسار هذه الأزمة عاقدة العزم على رسمها بما يحفظ  مصالحها الإستراتيجية في المنطقة، من جهة، ومن جهة أخرى العمل على احتواء الخطر  المتصاعد المتمثل في تضخم وتمدد الجماعات الإرهابية واشتداد قوتها للدرجة التي  استدعت تشكيل تحالفات إقليمية ودولية لمواجهتها، متسائلة عما إذا كان السيناريو  الذي تعده هذه القوى ينسجم مع رغبات وتمنيات الأطراف الأخرى، السورية منها  والإقليمية. ومن جانبها، ترى صحيفة (الوطن) أن كل ما يجري من أحداث متسارعة وخطيرة للغاية في  الشرق الأوسط، سواء كانت أحداثا سياسية أو عسكرية، وعبر عقد من الزمان، يعتبر من  أبرز المقدمات لعمليات التغيير المفترضة، والتي يطلق عليها اليوم تقسيم المنطقة،  مؤكدة أن المرحلة القادمة تتطلب من العرب الكثير من اليقظة والحذر ومقاومة كل  أنواع التقسيم، صغيره وكبيره.
وأوضحت الصحيفة أن الرهان الحقيقي لفشل مشروع التقسيم الغربي والشرقي للمنطقة العربية هو مدى إمكانية وعي الشعوب والأنظمة بحجم هذه المؤامرة، مبرزة أنه ليتحقق  مشروع التقسيم يحتاج إلى المزيد من الدماء لتتضح معالمه بشكل جلي، وهو ما يحصل  حاليا، وأنه لإيقافه "نحتاج إلى مزيد من التضحيات والمقاومة السياسية وغيرها  للإبقاء على وجودنا ودولنا بعيدا عن كل مشروع من شأنه تفتيت الوطن العربي إلى  دويلات ضعيفة لا قدرة لها على رسم حاضرها فضلا عن مستقبلها".  وفي قطر ، أكدت صحيفة (الشرق) في افتتاحيتها أن وصول المجلس الرئاسي لحكومة  الوفاق الوطني الليبية بقيادة فايز السراج العاصمة طرابلس، يوم الاربعاء الماضي،  "شكل خطوة كبيرة ومهمة من شأنها أن تفتح الباب أمام خطوة أخرى في مسار التطورات  الليبية. "

وأضافت أن تسلم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق مهامه في طرابلس، الذي يأتي  انسجاما  مع اتفاق السلام الموقع يوم 17 دجنبر 2015، تحت رعاية الأمم المتحدة، هو  خطوة مهمة في مسار تفعيل العملية السياسية في ليبيا، والتوجه نحو إعادة السلام  والاستقرار في هذا البلد ووقف معاناة شعبه جراء الانقسام والحرب الطاحنة.

بدورها ، دعت صحيفة (الراية) الأطراف الليبية إلى أن تدرك أن حل الأزمة مرهون  بمدى استعداد جميع الأطراف لتقديم تنازلات من أجل التوافق الوطني، مطالبة باستثمار  انتقال المجلس الرئاسي الى طرابلس والدعم المحلي والعربي والإقليمي والدولي "كمدخل  لحوار وطني لمناقشة الملفات الخلافية المتبقيةا".

وطالبت الصحيفة جميع الأطراف الليبية بادراك أهمية الترحيب بالمجلس "والتعامل  معه بقلب مفتوح من أجل طي ملف الصراع والذي أضر بالشعب الليبي وبثورته وعليهم  الإدراك أن البديل لهذا المجلس هو تفتيت ليبيا وتقويض وحدتها وأمنها واستقرارها  وهذا لا يجب السماح به" .  ولبنان اهتمت الصحف بملف اللاجئين السوريين، إذ تحدثت (السفير) عن "هاجس توطين  النازحين" السوريين في لبنان، و"تحولها" إلى مادة خصبة ل"السجال الداخلي".  واعتبرت الصحيفة أن هذا السجال اختلطت فيه "الأوهام بالحقائق، والمخاوف المشروعة  بالحسابات الطائفية والسياسية الموجهة عن بعد". وأشددت على أن الملف يحتاج ل"حساسيته وأعبائه الثقيلة"، الى "مقاربة مشتركة" له من  جميع الأطراف. أما (النهار) فاهتمت بالانتخابات البلدية، التي ستجرى في ماي المقبل، مشيرة الى  تحديد وزير الداخلية، أمس، للمواعيد النهائية لإجرائها في كل المحافظات اللبنانية. ونقلت عن رئيس الحكومة تمام سلام تأكيده الحرص على إجراء هذا الاستحقاق في موعده،  مشيرة الى بدء حرارة الانتخابات في المدن والقرى، حيث تبدو المنافسة على أشدها،  وقد تحولت اهتمامات اللبنانيين إليها.

 

الإمارات : الانقلابيون الحوثيون وأنصارالمخلوع علي صالح يسعون "إلى وضع العقبات من الآن أمام مباحثات 18 أبريل في الكويت"

وبالإمارات كتبت صحيفة (البيان)، في افتتاحيتها، عن ما يحدث الآن في اليمن مع  اقتراب موعد مباحثات  18 أبريل في الكويت، مشيرة إلى أن الانقلابيين الحوثيين  وأنصار المخلوع علي صالح  يسعون "إلى وضع العقبات من الآن أمام هذه المباحثات بهدف  إفشالها، وذلك لأنها ستأتي في إطار الالتزام بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216  والقرارات الدولية الأخرى التي تدعم الشرعية، وكذلك المبادرة الخليجية وآلياتها".  وأبرزت  أن هذه المباحثات تأتي في وضع ميداني سيئ للغاية بالنسبة للانقلابيين الحوثيين وأنصار المخلوع، حيث تتزايد هزائمهم وانكساراتهم مع اقتراب قوات الشرعية  المدعومة بالتحالف العربي من أبواب العاصمة صنعاء.

ومن جهتها، كتبت صحيفة (الاتحاد)، في مقال لرئيس تحريرها عن الأخبار الإيجابية  والمباشرة بعقد حوار بين أطراف النزاع في اليمن، وبقرب انتهاء الأزمة،  مشيرة إلى  تأكيد الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي النائب الثاني لرئيس مجلس  الوزراء وزير الدفاع، أن بلاده تدفع باتجاه الحل السلمي في اليمن، وأن فرصة الحوار  الحالية مهمة، حيث أن هناك مؤشرات إيجابية وواضحة.  واعتبر كاتب المقال أن "هذه بشائر خير، وبشائر نصر، ليس لطرف على آخر، وإنما هي  بشائر نصر للشعب اليمني والدولة اليمنية، فالمنتصر دائما هو الوطن وليس الأشخاص  (..)وحتى يكتمل هذا النصر، ونقترب من النهاية السعيدة لهذه المرحلة الدموية من  تاريخ اليمن، لا بد أن يؤكد الحوثيون جديتهم في الحوار، وفي إنهاء الحرب، وأن  يدركوا وهم يجلسون على طاولة الحوار، أنهم حضروا لإنهاء أزمة كانوا طرفا وسببا  فيها، وأنهم سيكونون جزءا من الحل ".  وأبرزت الصحيفة أن الجهد الخليجي لحل الأزمة اليمنية منذ أيامها الأولى، لم  يتوقف، والمحاولات الدبلوماسية والسياسية والسلمية، كانت لها الأولوية القصوى، ولم  يتحرك العرب عسكريا، إلا بعد أن حمل الانقلابيون السلاح، وبدأوا في احتلال المدن  ونكثوا كل العهود، وقفزوا على كل الاتفاقات، " لذا نترقب اجتماع الكويت، ونتمنى أن  يصل اليمنيون إلى اتفاق نهائي يعيد الأمن والاستقرار والهدوء لليمن من جديد".

تعليقات

قد يعجبك أيضا

الأكثر مشاهدة

النشرة البريدية

تواصل معنا

Whoops, looks like something went wrong.

1/1 ServerException in Client.php line 370: MISCONF Redis is configured to save RDB snapshots, but is currently not able to persist on disk. Commands that may modify the data set are disabled. Please check Redis logs for details about the error.

  1. in Client.php line 370
  2. at Client->onErrorResponse(object(StringSetExpire), object(Error)) in Client.php line 335
  3. at Client->executeCommand(object(StringSetExpire)) in Client.php line 314
  4. at Client->__call('setex', array('laravel:4d60845ddd73acc516d881aae3ee01cc79c7ce5c', '7200', 's:825:"a:6:{s:6:"_token";s:40:"RmaYFQZB7zBWGsjVmmM1agYC7HOwgbqafx18eHIy";s:8:"post_184";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:542:"http://alifyae.com/ar/184/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%AA%D8%B1%D9%83%20%D9%88%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D9%88%D9%88%D8%B6%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%A6%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86%20%D8%A3%D9%87%D9%85%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1571573322;s:1:"c";i:1571573322;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}";')) in RedisStore.php line 73
  5. at RedisStore->put('4d60845ddd73acc516d881aae3ee01cc79c7ce5c', 's:825:"a:6:{s:6:"_token";s:40:"RmaYFQZB7zBWGsjVmmM1agYC7HOwgbqafx18eHIy";s:8:"post_184";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:542:"http://alifyae.com/ar/184/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%AA%D8%B1%D9%83%20%D9%88%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D9%88%D9%88%D8%B6%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%A6%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86%20%D8%A3%D9%87%D9%85%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1571573322;s:1:"c";i:1571573322;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}";', '120') in Repository.php line 140
  6. at Repository->put('4d60845ddd73acc516d881aae3ee01cc79c7ce5c', 'a:6:{s:6:"_token";s:40:"RmaYFQZB7zBWGsjVmmM1agYC7HOwgbqafx18eHIy";s:8:"post_184";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:542:"http://alifyae.com/ar/184/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%AA%D8%B1%D9%83%20%D9%88%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D9%88%D9%88%D8%B6%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%A6%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86%20%D8%A3%D9%87%D9%85%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1571573322;s:1:"c";i:1571573322;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}', '120') in CacheBasedSessionHandler.php line 66
  7. at CacheBasedSessionHandler->write('4d60845ddd73acc516d881aae3ee01cc79c7ce5c', 'a:6:{s:6:"_token";s:40:"RmaYFQZB7zBWGsjVmmM1agYC7HOwgbqafx18eHIy";s:8:"post_184";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:542:"http://alifyae.com/ar/184/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%AA%D8%B1%D9%83%20%D9%88%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D9%88%D9%88%D8%B6%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%A6%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86%20%D8%A3%D9%87%D9%85%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1571573322;s:1:"c";i:1571573322;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}') in Store.php line 262
  8. at Store->save() in StartSession.php line 88
  9. at StartSession->terminate(object(Request), object(Response)) in Kernel.php line 145
  10. at Kernel->terminate(object(Request), object(Response)) in index.php line 57