أقوال الصحف العربية

أعجبني الجمعة 13 مايو 2016 08:19 وكالات / الف ياء.

القاهرة - اهتمت الصحف العربية ،الصادرة اليوم الجمعة 13 ماي ، بجملة مواضيع في مقدمتها الأزمة السورية ، والاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني المنعقد بالدوحة، وموضوع الإرهاب، والوضع السياسي في لبنان. 


ففي مصر كتبت صحيفة (الأهرام) في افتتاحيتها بعنوان (مصر تنطلق) عن المشاريع التي تم الإعلان عنها خاصة افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس مشروع الإسكان الاجتماعى الذى يستهدف توفير المساكن للمواطنين.

وقالت إن مصر " الناهضة " قد انطلقت ولن يوقفها أحد مشيرة إلى أن هناك المزيد من المشاريع مشددة على ما أمر به الرئيس السيسي أمس من ضرورة "إنهاء تطوير "مساكن" العشوائيات خلال عامين فقط من الآن مؤكدة أن " مصر بدأت مسيرتها نحو الغد المشرق فلا تلتفتوا للمغرضين أعداء الحياة".

وفي نفس السياق كتبت صحيفة (الوطن) في صدر صفحتها الأولى أن السيسي أعلن "الحرب على العشوائيات والمناطق الخطيرة (غير الآمنة) مطالبا أجهزة الدولة بالانتهاء من القضاء على هذه العشوائيات خلال عامين" .

من جهتها قالت صحيفة (الوفد) الناطقة باسم حزب الوفد (ليبرالي) إن موجة غلاء جديدة تجتاح الأسواق مشيرة إلى ارتفاع أساعار السلع الغذائية الأساسية في الاسواق بداية من الأسبوع الجاري.

وقدرت الصحيفة نسبة الزيادة بما بين 5 و25 في المائة وقالت إن هذه الزيادات تأتي قبل ثلاثة أسابيع من حلول شهر رمضان المبارك.



وفي البحرين قالت صحيفة (الوطن) إن تصريحات محمود بسيوني، رئيس اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق بشأن التزام حكومة البحرين بتنفيذ توصيات اللجنة، "جاءت لتدحض كل ما ذهبت إليه (المعارضة) من ادعاءات نشطت طوال الفترة الماضية في تسويقها - محليا وخارجيا- بشأن تدهور حقوق الإنسان في البحرين ".

وأشارت الصحيفة إلى أن ما قاله بسيوني هو "الإنصاف للبحرين ولحكومتها، سواء قبل به المسيئون للوطن أو لم يقبلوا"، وأن تصريحاته بسيوني لم يحسب لها هؤلاء حسابا، وهم من كانوا يدعون أن البحرين لم تلتزم بتنفيذ توصيات اللجنة، متسائلة بالقول: "لكن الآن وبعد تصريحات بسيوني، فماذا بقي لديهم ليقولوه للغرب؟ وكيف سيكون موقفهم أمام بعض المنظمات الحقوقية التي طالما كانت (الحضن الدافئ) بالنسبة لهم؟ مع العلم أن تلك المنظمات لديها هدف هو الإساءة إلى الدول العربية ومنها البحرين، عبر (معبر) الحقوق والحريات".

وفي السياق ذاته، أكدت صحيفة (أخبار الخليج) أن بسيوني جاء إلى البحرين في مايو 2016 ليطمئن على تنفيذ توصيات لجنة تقصي الحقائق، وأثبت بما لا يدع مجالا للشك، أنه لا أحد فوق القانون، كما أثبت أنه لا توجد في البحرين جرائم ضد الإنسانية، وأشاد في العديد من لقاءاته الصحفية بالشعب البحريني كأمة واحدة تمارس دورها الطبيعي ضمن مؤسسات بحرينية قادرة على التطور الديمقراطي وحماية حقوق الإنسان. وأبرزت الصحيفة أنه حين تحتفي البحرين اليوم بتنفيذ هذه التوصيات، فإنما تطوي صفحة 2011 المؤلمة، وتتجاوز بهذا المنعطف الكثير من التحديات والعقبات، وتؤكد نجاحها في النهج الإصلاحي لعاهل البلاد، وتعلن "انتصارها على قوى الشر الإقليمية وعصاباتها المجرمة" مشيرة إلى أنه تأكدت لهذا الخبير الدولي القناعة من فحص وثائق المحاكم في العديد من القضايا، بأن "إيران هي المحرك الأساسي لتغذية الأعمال الإرهابية في المملكة، بل دفعت لعناصرها المال والسلاح والتدريب لعرقلة المشروع الإصلاحي وتقويض منجزات المملكة".

وبالأردن، كتبت صحيفة (الرأي)، في مقال بعنوان "أصدقاء سوريا"، أن هذه المجموعة التي تطلق على نفسها هذا الاسم، لها مصالح أو مطامع أو اهتمامات في سورية ليس من بينها الصداقة، لأن علاقاتها مع الحكومة السورية مقطوعة، ووصفها بالصداقة يشبه تسمية الأشياء بعكسها.

وأشارت إلى أنه في سورية الحالة غير عادية، فالنظام السوري يعبر عن نفسه بلسان واحد، في حين أن خصومه متفرقون، وفي كثير من الأحيان متقاتلون، معتبرة أنه إذا لم تكن صداقة هذه المجموعة من الدول "موجهة إلى الحكومة السورية، فليس معروفا ما إذا كانت موجهة للإرهاب المتطرف (داعش) والنصرة، أو للإرهاب (المعتدل) جيش الإسلام وجيش الفتح وأحرار الشام وباقي الحملان الوديعة الساعية للديمقراطية وحقوق الإنسان!".

وأكد أن أصدقاء سورية المزعومون "هم مصدر المال والسلاح وجميع أشكال الدعم الموجه للمنظمات التي تحمل السلاح في وجه الدولة السورية، وهم الأداة غير المباشرة لقتل آلاف السوريين الذين فقدوا حياتهم بسبب الصراع الممتد".

وفي موضوع آخر، وتحت عنوان " الإصلاح بدون توتر"، أكدت صحيفة (الدستور)، في مقال، على ضرورة المضي في طريق الإصلاح الوطني الشامل بوتيرة عالية تسابق الزمن عبر منظومة متوازية ومتكاملة تشمل جميع المسارات دون توقف.

واعتبرت الصحيفة أن المضي إلى الإصلاح بدون توتر، وبعيدا عن كل أنواع الضغوط بجميع أشكالها، يمثل فرصة سانحة للإصلاح الحقيقي.

وفي مقال بعنوان "وقف تشتيت عناصر القوة"، كتبت صحيفة (الغد)، أن التقاربات والمشاورات الخليجية والعربية والإسلامية، تشهد زخما وحراكا لا تخطئه عين المراقب، مشيرة إلى أن هذا الزخم ، يتوسل محاولة تجميع ما أمكن من عناصر القوة العربية وعدم تشتيتها في ظل مبدأ "تقاسم العبء" الأمريكي من جهة، و"السعي إلى إيصال رسالة إلى إيران بأن المدخل الدولي لن يكون كافيا وحده لمحاولة إيران تأمين نفوذها أو بسط هيمنتها الإقليمية".

واعتبرت أن استراتيجية "تقاسم العبء"، قد تكون فرصة لتنشيط إمكانات دول المنطقة على "الاستدارة"، أو الجرأة على الإقدام على انزياحات في سياستها الخارجية وحركتها الدبلوماسية؛ للتجاوب مع هذه الإستراتيجية بقدرات أقل تشتيتا، وأكثر إدراكا لحيوية "إدارة الخلافات"، وفق مبدأ تغليب الاستراتيجي على التكتيكي، وترتيب الأولويات والبحث عن أي مخرج لمغادرة الخصومة والعداء. 

وفي قطر انصب اهتمام الصحف حول النتائج التي خرجت بها الدورة السابعة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني التي اختتمت امس الخميس في الدوحة ، إذ أكدت صحيفة ( الراية) في افتتاحيتها أن العالم العربي "يعتبر الصين شريكا استراتيجيا مهما وأنه ظل يولي اهتماما بالغا لعلاقاته معها تتناسب مع مكانتها العالمية وثقلها الاقتصادي الكبير ".

ولذلك ، تضيف الصحيفة ، فإن انعقاد المنتدى "يشكل أوضح دليل على الرغبة المشتركة للعالم العربي والصين على مواصلة دعم هذه العلاقات عبر بلورة آليات فعالة للتسريع من وتيرة التعاون العربي- الصيني وتذليل أي معوقات قد تعترضه مستقبلا". 

بدورها ،كتبت صحيفة (الوطن) في افتتاحيتها أن بين العالم العربي والصين، "صداقة تاريخية ومنافع، وشراكة سياسية، وتفاهم حول أهم قضايا المنطقة والعالم ولعل فعاليات المنتدى العربي الصيني، تشهد على هذه الصداقة التاريخية والتفاهم، والشراكة". 

وأوضحت أن العالم العربي، يشكل منطقة استراتيجية، وموارد ضخمة، وثروات، وتاريخ، والصين حضارة ضاربة الجذور، وقوة اقتصادية، وتأثير سياسي، مبرزة أنه بحكم هذه المعطيات فإن الشراكة بين الجانبين تأخذ شكلا تكامليا، على مختلف الأصعدة .

من جهتها ، اعتبرت صحيفة (الشرق) أن نجاح الدورة السابعة للمنتدى يأتي لما عكسته من الثقة المتبادلة بين الجانبين، وإرادتهما في تعميق علاقات التعاون الاستراتيجي.

وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها إلى أن الرؤيتين العربية والصينية تتفقان إلى حد كبير تجاه مختلف قضايا المنطقة، بدءا من قضية العرب الأولى - القضية الفلسطينية وإنهاء الاحتلال، وكذلك تجاه الأزمات السورية والليبية واليمنية وقضية الإرهاب،.

وبالإمارات كتبت صحيفة (الخليج) في افتتاحيتها، عن دعوة مجموعة من القيادات العمالية الغربية، معظمها من أوروبا الغربية، في اجتماع في واشنطن ، إلى عقد اتفاق عالمي جديد من أجل مواجهة تصاعد اليمين المتطرف في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. 

ولاحظت الصحيفة أن هؤلاء القادة رأوا أن ازدياد التطرف في البلدان الغربية مرجعه إلى خيبة الأمل لدى الكثير من المواطنين في هذه البلدان من تزايد الفجوة الدخيلة بين الأغنياء والفقراء، وتراجع النمو في حياة معظم الطبقة العاملة بسبب الاستغلال الاقتصادي من قبل الشركات الكبرى.

وشددت الافتتاحية على أنه كان يجدر بالمجتمعين الانتباه إلى أن العمال المهاجرين واللاجئين الذين يعانون من التمييز، ما كان لهم أن يهاجروا لولا الاضطرابات السياسية والحروب الخارجية والداخلية التي تسود في بلدانهم، " وهذه لم تأت من فراغ. فهي نتاج عوامل داخلية وخارجية متنوعة. لكن العامل الاقتصادي له دور كبير في قيامها. فالتفاوت الكبير الذي تشكو منه البلدان الغربية، ترجم إلى فقر متزايد وأحيانا جوع صارخ في كثير من بلدان العالم النامي. وهذا يؤدي إلى زيادة الخيبة والإحباط في هذه البلدان التي تترجم إلى اضطرابات وعنف في كثير من أجزائها".

أما صحيفة (الوطن)، فكتبت في افتتاحيتها، عن الإرهاب التكفيري الأرعن الذي ضرب خلال أيام بعنف في كل من العراق ومصر وتونس، وكالعادة كان الضحايا بالعشرات جراء الهجمات الجبانة الغادرة التي استهدفت إما رجال أمن أو مدنيين تم أخذهم غدرا.

واعتبرت الافتتاحية أن تنظيم (داعش) الإرهابي الذي سارع لتبني المجازر هو النموذج الصارخ والمثال الأكبر على وحشية الإجرام وبشاعة الإرهاب، ويؤكد الحاجة لضرورة كنس هذا الوباء لخلاص البشرية وراحتها، وهو ما يتطلب تعزيز كافة الجهود على المستوى العالمي للتعامل مع واحد من أخطر تهديدات العصر الحديث وأكبر تحدياتها.

وبلبنان، وبالإضافة الى الانتخابات البلدية، اهتمت الصحف بتداعيات قرار المصرف اللبناني المركزي تطبيق القانون الأمريكي الذي يروم فرض الحصار على ( حزب الله ) ، إذ كتبت ( الجمهورية ) أنه وفي غمرة الشغور الرئاسي، والانهماك في البحث عن قانون انتخابي، شكل الاستحقاق البلدي الشغل الشاغل للجميع، مشيرة الى أن رئيس الحكومة تمام سلام، دخل على خط التوفيق بين رئيسي الحكومة السابقين سعد الحريري ونجيب ميقاتي قبيل الجولة الانتخابية بالشمال . 

وأبرزت الصحيفة أنه وسط هذا المشهد طرأ تطور وصفته ب " دراماتيكي " أشاع القلق في الأوساط السياسية والمالية والاقتصادية، تمثل بالتهديد العلني الذي وجهه ( حزب الله ) ، من خلال بيان كتلته النيابية " الوفاء للمقاومة " إلى الحكومة ومصرف لبنان والبنوك التجارية كافة، ردا على التعاميم التي أصدرها المصرف المركزي المتعلقة بالتزام قانون العقوبات الأمريكي الأخير ضده . 

وأشارت الى أن الكتلة اعتبرت القانون الامريكي الذي صدر أخيرا وتلتزم المصارف اللبنانية بالعمل بموجب أحكامه " مرفوض جملة وتفصيلا لأنه يؤسس لحرب إلغاء محلية يساهم في تأجيجها المصرف المركزي وعدد من المصارف، فضلا عن كون الالتزام به مصادرة للسيادة اللبنانية النقدية ". 

أما ( السفير ) فأشارت الى أن هذا الموقف قد صدر على مسافة قريبة من الزيارة الوشيكة التي سيقوم بها مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون تمويل الإرهاب، دانيال غلايزر، إلى بيروت مضيفة أن بيان الكتلة يضع العلاقة بين ( حزب الله ) وحاكمية مصرف لبنان عند مفترق طرق، ذلك أن التجربة الأخيرة بين الجانبين أبرزت الافتقاد إلى الشفافية والوضوح . 

تعليقات

قد يعجبك أيضا

الأكثر مشاهدة

النشرة البريدية

تواصل معنا

Whoops, looks like something went wrong.

1/1 ServerException in Client.php line 370: MISCONF Redis is configured to save RDB snapshots, but is currently not able to persist on disk. Commands that may modify the data set are disabled. Please check Redis logs for details about the error.

  1. in Client.php line 370
  2. at Client->onErrorResponse(object(StringSetExpire), object(Error)) in Client.php line 335
  3. at Client->executeCommand(object(StringSetExpire)) in Client.php line 314
  4. at Client->__call('setex', array('laravel:95f11212826cf831bf02fa0929b83075f6848552', '7200', 's:419:"a:6:{s:6:"_token";s:40:"6TgBdYasZYj26mc3EviTCYSwza1q9pN9HKFIbSmW";s:9:"post_2069";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:135:"http://alifyae.com/ar/2069/%D8%A3%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1563572363;s:1:"c";i:1563572363;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}";')) in RedisStore.php line 73
  5. at RedisStore->put('95f11212826cf831bf02fa0929b83075f6848552', 's:419:"a:6:{s:6:"_token";s:40:"6TgBdYasZYj26mc3EviTCYSwza1q9pN9HKFIbSmW";s:9:"post_2069";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:135:"http://alifyae.com/ar/2069/%D8%A3%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1563572363;s:1:"c";i:1563572363;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}";', '120') in Repository.php line 140
  6. at Repository->put('95f11212826cf831bf02fa0929b83075f6848552', 'a:6:{s:6:"_token";s:40:"6TgBdYasZYj26mc3EviTCYSwza1q9pN9HKFIbSmW";s:9:"post_2069";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:135:"http://alifyae.com/ar/2069/%D8%A3%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1563572363;s:1:"c";i:1563572363;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}', '120') in CacheBasedSessionHandler.php line 66
  7. at CacheBasedSessionHandler->write('95f11212826cf831bf02fa0929b83075f6848552', 'a:6:{s:6:"_token";s:40:"6TgBdYasZYj26mc3EviTCYSwza1q9pN9HKFIbSmW";s:9:"post_2069";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:135:"http://alifyae.com/ar/2069/%D8%A3%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1563572363;s:1:"c";i:1563572363;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}') in Store.php line 262
  8. at Store->save() in StartSession.php line 88
  9. at StartSession->terminate(object(Request), object(Response)) in Kernel.php line 145
  10. at Kernel->terminate(object(Request), object(Response)) in index.php line 57