أقوال الصحف العربية

أعجبني الأربعاء 15 يونيو 2016 09:22 وكالات / الف ياء.

القاهرة - اهتمت الصحف العربية ،الصادرة اليوم الأربعاء، بتصاعد موجة الإرهاب، والقضة الفلسطينية ،والأوضاع المتوترة في بعض دول المنطقة خاصة العراق وسوريا واليمن، والأزمة السياسية في لبنان. 

ففي مصر كتبت صحيفة (الأهرام) في افتتاحيتها بعنوان (إرهاب في كل مكان) عن تصاعد موجة الإرهاب في أكثر من منطقة مشيرة بالخصوص إلى عمليتي فلوريدا وباريس وقالت إن مصرالتي كانت من أولى الدول عانت الإرهاب، سبق ان طرحت رؤية شاملة للتصدى لهذا الخطر الذى ينتشر فى العالم بسرعة كبيرة.

وأكدت أن وجود استراتيجية دولية لمكافحة الإرهاب أصبح ضرورة ملحة فى ضوء انتشار تلك الظاهرة البغيضة فى كل مكان فى العالم، ولابد أن تتكاثف جميع الدول لاتخاذ موقف موحد بهذا الصدد. 

أما صحيفة (الجمهورية) فكتبت في افتتاحيتها بعنوان (التعنت الإسرائيلي يفتح الطريق للإرهاب) أن رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو جدد أمس رفضه لمبادرة السلام العربية وهو بذلك يغمض عينيه عما تضمنته المبادرة من استعداد الدول العربية لتحقيق السلام والتطبيع مع اسرائيل. وأكدت أن مواقف نتنياهو إنما تؤكد ان كتلة الليكود قد اختارت الأرض وترفض السلام، وتعطي في نفس الوقت مبررا لقوى الشر أن تؤجج مشاعر العالمين العربي والاسرائيلي وتفتح الطرق واسعة أمام التطرف وانتشار أفكاره . 

وفي مقال بصحيفة (الأخبار) كتب الصحفي المخضرم جلال دويدار عن ما تتعرض له عدة بلدان خاصة العراق وسوريا وليبيا واليمن التي كانت " فريسة لمؤامرة كبرى" ترفع شعارات مزيفة" و" هدفا لمخطط تفتيت وتقسيم استهدف كل العالم العربي خرابا ودمارا ...". 

وقال إن هذه المؤامرة الجهنمية التي نجت منها مصر وبعض الدول العربية - سعيدة الحظ- شارك فيها "عملاء وخونة ومأجورون ومخدوعون وجهلة عملوا جميعا لصالح قوى خارجية ". 

وشدد على أن كل الدلائل والشواهد تؤكد ان ما حدث لم يكن بأي حال ربيعا وإنما كان "فصلا لم نعايشه من قبل" مؤكدا على أن السبيل الوحيد لخروج الدول من هذه المحنة لا يجب ألا يكون منوطا بقوة خارجية " وإنما يعود إلى ايمانها بوحدتها وحرية ارادتها، وتغليب روح التضامن والتسامح، وإعلاء مبدأ أن الوطن للجميع 

." 

وفي البحرين، اهتمت الصحف بالحكم القضائي الصادر، أمس، والقاضي بغلق مقرات جمعية (الوفاق) الشيعية المعارضة، والتحفظ على جميع حساباتها وأموالها وتعليق نشاطها، وقالت صحيفة (الوطن) في افتتاحية بعنوان "لن نستأذن أحدا في أمننا الوطني"، إن البحرين "ليست بحاجة للانتظار أكثر والتنظيمات الراديكالية تمارس أنشطتها المشبوهة، وتنشر التطرف، وتعيث في البلاد إرهابا، وتتصل بالأجنبي باستمرار"، معتبرة أن قرارات، أمس، "هامة للغاية وشجاعة ومطلوبة، بعد أن تمادت جمعية (الوفاق) الراديكالية، ومعها جمعيتا (الرسالة) و(التوعية) الراديكاليتان، وعبثت في الأمن الوطني لأكثر من عقد".

وكتب رئيس تحرير الصحيفة أن القرارات "بداية لمعالجة طويلة الأمد لمنع ظهور وتمدد الجماعات الراديكالية في الدولة حتى لا تنشر التطرف والإرهاب" مؤكدا أن الديمقراطية البحرينية تأسست على التسامح والتعايش والانفتاح، وتلك المبادئ متجذرة في المجتمع منذ قرون، "ولن نحيد عنها يوما. ".

ومن جهتها، قالت صحيفة (البلاد) في افتتاحية بعنوان "مطلب الشعب" إن قرار المحكمة الكبرى الإدارية "ينسجم مع مطلب الشعب بوقف أي نوع من أنواع العبث بأمن الوطن وبتر أي محاولة للتشكيك في ثوابت المجتمع ودعائمه المتفق عليها، والتي شكلت ركائز راسخة في مسيرة نهضته وأسسا مهمة لقوته ووحدته والحفاظ على أمنه واستقراره وسلامته".

وشددت الصحيفة على أنه لا صوت يعلو فوق صوت الوطن تحت أي ظرف وفي أي حال، ولا يجب أن يكون هناك صوت سوى صوت الوطن، والاجتماع والتوحد على دعم الجهود الوطنية والتعبير عن الوحدة والالتفاف حول القيادة والحكومة في جهودها من أجل "ترسيخ سيادة المملكة وحماية المواطن والمقيم على أرض هذا البلد ". وفي مقال بعنوان "نهاية مرحلة"، استعرض رئيس تحرير صحيفة (الوسط) المقربة من المعارضة، تاريخ جمعية (الوفاق) التي تأسست قبل 15 عاما بعد انطلاق المشروع الإصلاحي لعاهل البلاد، معتبرا أنه إذا كان غلقها "مفاجأة"، فإن غلق (جمعية التوعية الإسلامية) شكل "أكثر من مفاجأة". 

وأشارت الصحيفة إلى أن تسلسل الأحداث وصل يوم أمس إلى "نهاية مرحلة" امتدت بالجمعيتين طويلا، وشهدت خلالها البحرين الكثير من التقلبات، وكان للتيار الذي مثلته الجمعيتان "دور مؤثر بصورة واضحة"، قائلة إنه "سواء اختلف المرء، أو اتفق مع ما جرى، وكيف وصلنا إلى ما وصلنا إليه، فإننا نأمل أن تنتصر البحرين بأهلها، بنسيجها المتنوع، وبقدرتها على تجاوز الصعاب بحكمة ربان سفينتها، جلالة الملك".

ومن جانبها، أوضحت صحيفة (أخبار الخليج) أن هذه الخطوة تشير إلى منطق القوة الذي تتحدث منه البحرين، وخصوصا أن هذا الحكم يأتي عقب تشديد عقوبة الأمين العام لجمعية (الوفاق) لتغدو الحبس تسع سنوات، علاوة على كون إغلاق الجمعية "خطوة مثلت مطلبا شعبيا عاما منذ 2011".

وأشارت إلى أن هذا المطلب برز بسبب "ما قامت به هذه الجمعية الطائفية من سلوك أضر بالدرجة الأولى بالنسيج الاجتماعي البحريني، ناهيكم عن دورها في إذكاء الإرهاب والطائفية والتحريض عليهما والتأليب على شرعية الحكم والدستور، وارتباطها بقوى خارجية (إيران)، وسعيها لتوفير الغطاء السياسي لأعمال الإرهاب التي استهدفت قتل رجال الأمن وإزهاق الأرواح وإتلاف الممتلكات 

وبالأردن، اعتبرت صحيفة (الدستور) أن انتخاب مندوب إسرائيل لرئاسة اللجنة القانونية في الأمم المتحدة، شكل تحديا صارخا لحقوق الإنسان وإهانة كبيرة للإنسانية، ويعتبر خرقا خطيرا لمبادئ الحرية والديمقراطية والعدالة.

وأكدت الصحيفة أن الأمر يتطلب جهدا أكبر وتنسيقا مستمرا بين المندوبين العرب من جهة وبينهم وبين مندوبي الدول الإسلامية والصديقة ودول العالم الأخرى لمحاصرة "إرهاب الاحتلال القانوني، وإغلاق جميع المنافذ في وجهه ومنعه من استغلال هذه اللجنة لمصالحه وممارساته الإحتلالية في عموم الأراضي الفلسطينية والعربية المحتل"ة.

وعلى صعيد آخر، كتبت صحيفة (الرأي) أن عملية "أورلاندو" تمثل ذروة عصر الإرهاب الفردي الذي سيضع تحديات كبرى أمام الأجهزة الأمنية.

وأضافت في مقال أن هذه النوعية من الفعل الإرهابي مرشحة لتتطور في حالة عدم العمل بجدية على اجتثاث (داعش) وغيرها من الجماعات في سوريا وليبيا تحديدا، خاصة أن كثيرا من المقاتلين يحملون جنسيات دول أوروبية ويمكنهم التنقل بسهولة بين العديد من محطات العالم.

وعلاقة بموضوع الإرهاب، وتحت عنوان "داعش 2020!"، كتبت صحيفة (الغد)، أنه بات من الواضح تراجع قدرة هذا التنظيم على التوسع والانتشار العسكري في سورية والعراق، لكن أخطر ما يحدث اليوم في معركة الفلوجة - حسب كاتب المقال - هو الانطباع المرعب الذي يتشكل لدى "العراقيين والسوريين" السنة، مما قد يحدث لهم في اليوم التالي في حال خسر تنظيم "داعش" وسيطر خصومه على المناطق التي كان "يحتلها".

وأشار إلى أن نتائج معركة الفلوجة السياسية والنفسية والإعلامية، "قد تكون أخطر بكثير مستقبلا مما نشاهده حاليا على الأرض. وهي أكبر خدمة يمكن تقديمها لتنظيم "داعش"، إذ حتى لو خسر معركته العسكرية، فإنه سيربح في عملية استدامة التربة الخصبة لنمو مشاعر الكراهية والانتقام والطائفية في مواجهة ما يعتبره الطرف السني العراقي والسوري هيمنة إيرانية على هذه المجتمعات والدول!".

وفي قطر ، لاحظت صحيفة ( الراية ) أن المجتمع الدولي يعاني اليوم من أزمات متلاحقة وتحديات سالبة للحريات مبرزة في افتتاحيتها أن هذا الأمر شكل تحديا غير مسبوق من أجل الاستجابة لهذه التطورات ومواكبة المستجدات لاسيما في ظل الانقسام وغياب الإرادة الدولية التي أقعدت آليات الأمم المتحدة الأخرى وأسهمت في تراجع حالة حقوق الإنسان في كثير من البلدان ولاسيما دول الشرق الأوسط . 

و ترى الصحيفة في افتتاحيتها أن قطر لديها قناعة راسخة لن تتبدل تجاه مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة باعتباره الآلية الدولية الأمثل والأنسب لتعزيز الاحترام العالمي لجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية مؤكدة حرص قطر على التعاون مع هذا المجلس وآلياته المختلفة لتمكينه من الاضطلاع بولايته بشفافية وموضوعية واستقلالية ونزاهة 

و تعليقا على تنامي الاعتداءات الارهابية في الآونة الاخيرة ، جاء في مقال لصحيفة ( الوطن ) أن مهاجمة الأمريكي ذي الأصول الأفغانية عمر صديق متين، ناديا ليليا في أورلاندو "لا تنبئ بزوال ( داعش ) العام المقبل كما يعتقد البعض " مضيفا أن ثمة دلائل تعزز الاعتقاد بأن ( داعش ) " يتبع هذه الأيام نهجا تصعيديا في شهر الصوم عندما اختار اليوم الأول في رمضان لشن هجوم منفرد على مكتب المخابرات الأردنية في مخيم البقعة، فيما اختار الثامن منه لتنفيذ عملية فلوريدا، مهددا في الوقت ذاته بعمليات انتحارية رمضانية في أوربا ". و أكد صاحب المقال أن " الخلايا النائمة وتلك الذئاب المنفردة أو المجتمعة باقية بيننا حتى إشعار آخر قد يطول، غير أنها تسبب الهلع والقشعريرة أكثر بكثير مما يسببه التمدد الجغرافي " مشددا على أن الأولوية يجب أن تعطى لكيفية محاربة الخلايا ، " نائمة كانت أم يقظة ، ايديولوجيا وفكريا وعلى مدار الساعة، بدل التنبؤ غير المسنود، بزوال ( داعش ) خلال بضعة شهور ". 

وبلبنان، استأثرت استقالة وزراء حزب ( الكتائب ) من الحكومة على المشهد، إذ علقت ( الجمهورية ) بالقول إن البلاد دخلت فصلا جديدا من فصول الأزمة السياسية، زاد في تعثر عمل المؤسسات، خصوصا الحكومة، بعد المراوحة في ملف رئاسة الجمهورية والجدل حول قانون الانتخابات النيابية، معتبرة أن حكومة تمام سلام منيت بنكسة جديدة تمثلت في إعلان حزب ( الكتائب ) استقالته منها، مساء أمس، لتكون بذلك الاستقالة الثانية بعد وزير العدل أشرف ريفي ( في فبراير الماضي ). 

أما صحيفة ( المستقبل ) فاعتبرت أنه في خضم الترهل المؤسساتي والخطر المحدق بالبلاد ، أتت خطوة استقالة وزيري الكتائب ( وزير العمل سجعان قزي ولاقتصاد والتجارة آلان حكيم ) لتزيد الطين الحكومية بلة من دون أن يكون في مقدورها أن تحقق أي خرق في جدار التأزم الوطني . 

ولا تعدو الاستقالة، تقول الصحيفة، كونها " خطوة لا تقدم ولا تؤخر ولا تغير في مصير الحكومة سوى أنها " تعطي دليلا إضافيا على المدى الذي بلغه الاهتراء السياسي في البلد، وتضيف إشكالية جديدة على إشكالية استقالة وزير العدل أشرف ريفي من حيث عدم وجود رئيس للجمهورية يقبل استقالة الوزراء في ظل التفسير الدستوري القائل بأنها صلاحية تندرج في إطار الصلاحيات اللصيقة بالرئيس ". 

واستنتجت ( السفير ) أن استقالة وزيري ( الكتائب ) تتجاوز حسابات الحزب، لتضع على المحك مستقبل الحكومة ككل، وتسلط الأضواء الكاشفة على مجمل المأزق السياسي الآخذ في التمادي تحت وطأة الشغور الرئاسي والشلل التشريعي والتعثر الحكومي . 

د / ح ل/شع/ع أ 

تعليقات

قد يعجبك أيضا

الأكثر مشاهدة

النشرة البريدية

تواصل معنا

Whoops, looks like something went wrong.

1/1 ServerException in Client.php line 370: MISCONF Redis is configured to save RDB snapshots, but is currently not able to persist on disk. Commands that may modify the data set are disabled. Please check Redis logs for details about the error.

  1. in Client.php line 370
  2. at Client->onErrorResponse(object(StringSetExpire), object(Error)) in Client.php line 335
  3. at Client->executeCommand(object(StringSetExpire)) in Client.php line 314
  4. at Client->__call('setex', array('laravel:131bfe369b700455f1169a2adf4904939f7a37c8', '7200', 's:419:"a:6:{s:6:"_token";s:40:"HTUq2JQd7708LGkrqG3VMXxWJArQqvZrMYyxxRAe";s:9:"post_2883";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:135:"http://alifyae.com/ar/2883/%D8%A3%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1563304673;s:1:"c";i:1563304673;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}";')) in RedisStore.php line 73
  5. at RedisStore->put('131bfe369b700455f1169a2adf4904939f7a37c8', 's:419:"a:6:{s:6:"_token";s:40:"HTUq2JQd7708LGkrqG3VMXxWJArQqvZrMYyxxRAe";s:9:"post_2883";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:135:"http://alifyae.com/ar/2883/%D8%A3%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1563304673;s:1:"c";i:1563304673;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}";', '120') in Repository.php line 140
  6. at Repository->put('131bfe369b700455f1169a2adf4904939f7a37c8', 'a:6:{s:6:"_token";s:40:"HTUq2JQd7708LGkrqG3VMXxWJArQqvZrMYyxxRAe";s:9:"post_2883";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:135:"http://alifyae.com/ar/2883/%D8%A3%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1563304673;s:1:"c";i:1563304673;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}', '120') in CacheBasedSessionHandler.php line 66
  7. at CacheBasedSessionHandler->write('131bfe369b700455f1169a2adf4904939f7a37c8', 'a:6:{s:6:"_token";s:40:"HTUq2JQd7708LGkrqG3VMXxWJArQqvZrMYyxxRAe";s:9:"post_2883";i:1;s:14:"visited_before";b:1;s:9:"_previous";a:1:{s:3:"url";s:135:"http://alifyae.com/ar/2883/%D8%A3%D9%82%D9%88%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9";}s:9:"_sf2_meta";a:3:{s:1:"u";i:1563304673;s:1:"c";i:1563304673;s:1:"l";s:1:"0";}s:5:"flash";a:2:{s:3:"old";a:0:{}s:3:"new";a:0:{}}}') in Store.php line 262
  8. at Store->save() in StartSession.php line 88
  9. at StartSession->terminate(object(Request), object(Response)) in Kernel.php line 145
  10. at Kernel->terminate(object(Request), object(Response)) in index.php line 57