المغرب يستقبل أول مهرجان في العالم العربي والإفريقي

أعجبني الجمعة 10 مارس 2017 09:23 موقع/الف ياء.

من المنتظر أن تنطلق فعاليات الدورة 16 للمهرجان الدولي لسينما التحريك بمدينة مكناس، يوم 17 من مارس الجاري والممتد إلى غاية 22 من الشهر ذاته.

وقال محمد بيوض المدير الفني للمهرجان، إن هذا الأخير هو المهرجان الأول في هذا الميدان على المستوى العربي والإفريقي.

وأَضاف، أن الهدف من المهرجان هو تقديم برمجة سينمائية عالمية في تقنيات التحريك،  بالاضافة الى إبراز وتطوير سينما التحريك بإفريقيا.

بيوض الذي كان يتحدث خلال الندوة التقديمية للمهرجان، مساء اليوم في الدار البيضاء،  أفاد أن المهرجان فرض نفسه على المستوى العالمي والعربي.

وأردف أنه يعمل على انتقاء افلام لا يمكن للجمهور مشاهدتها في السوق ولها قيمة فنية وبيدغوجية تستهدف الاطفال والكبار في الآن ذاته.

وأضاف المتحدث ذاته، أن هناك عروض للأطفال للطلبة وللجمهور العادي، بالإضافة إلى  ورشات تكوينية لطلبة معاهد الفنون الجميلة ومعاهد السمعي البصري في المغرب.

وأشار إلى ان المهرجان يستضيف أسماء فنية كبيرة من أمريكا هولاندا والجزائر.

المهرجان الذي تنظمه مؤسسة عائشة بشراكة مع المعهد الفرنسي بمكناس سيسلط الضوء على السينما الهولندية من خلال مشاركة وازنة للمخرج ميشيل دودك دويت والمنتج وليام تيجسن.

كما يستقبل المهرجان أبرز نجوم سينما التحريك في العالم.

و سيلتقي جمهور المهرجان  مع عدد من الفقرات منها تقديم أفلام لم يسبق عرضها، وموائد مستديرة حول الموضوع، ومعارض.

كما يخصص المهرجان  مسابقتين دوليتين للأفلام الطويلة والقصيرة.

وبالموازاة مع ذلك تستضيف مدينة مكناس الدورة الثانية للإقامة الفرنكفونية المخصصة لكتابة أفلام سينما التحريك المنظمة من طرف الكتابات الجديدة لفيلم التحريك والمعهد الفرنسي ومؤسسة عائشة.

وتمنح الإقامة الفرصة لكتاب فرنكفونيين من دول الشباب والجنوب للإقامة في مكناس قصد تطوير مشاريع أفلامهم.


تعليقات

قد يعجبك أيضا