إزالة ثدي مصابة بالسرطان يدفعها للانتحار

أعجبني السبت 25 مارس 2017 12:00 موقع/الف ياء.

أقدمت سيدة،في منطقة مبروكة التابعة لمقاطعة سيدي عثمان في الدار البيضاء، على وضع حد لحياتها، رمياً من شرفة بيتها.

وتشير المعلومات المتوفرة، إلى أن الضحية (خديجة.س)، تبلغ من العمر 46 سنة، وضعت حداً لحياتها، بعد عدم تحملها فكرة استئصال ثديها، بسبب إصابتها بسرطان الثدي.

وأضافت المصادر ذاتها، أنها صباح اليوم، وعلى غير عادتها، طلبت من عائلتها أن تصعد لتناول وجبة الإفطار، في الطابق العلوي، لكن سرعان ما رمت بنفسها.

وذكرت المصادر ذاتها، أن الضحية، تعاني من “المس”، إذ كانت ليلة الخميس، في جلسة قرآنية، مع بعض الفقهاء.

وحسب تقديرات الأطباء الاختصاصيين في الداء، يصيب سرطان الثدي سنوياً ما بين 12 إلى 15 ألف امرأة في المغرب، 50 في المائة منهن يحتجن إلى بتر أثدائهن المصابة.

تعليقات

قد يعجبك أيضا