قطاع الفلاحة بالمغرب عنصر أساسي في استراتيجية التنمية الاقتصادية والاجتماعية

أعجبني الأربعاء 12 ابريل 2017 13:12 الف ياء.

أكد المشاركون خلال لقاء نظم بفاس أن قطاع الفلاحة بالمغرب يشكل عنصرا أساسيا في استراتيجية التنمية الاقتصادية والاجتماعية باعتباره يلعب دورا محوريا وأساسيا في ضمان الأمن الغذائي للمواطنين واستقرار الساكنة القروية . 

وأوضح العديد من الخبراء والباحثين والمهنيين المغاربة والأجانب خلال هذا اللقاء الذي نظمته جمعية " إس أو إس المغرب للمنتجات المحلية " المنضوية تحت لواء الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة أن القطاع الفلاحي الذي يساهم بشكل كبير في النمو الاقتصادي والتجاري بالمغرب يقدم مجموعة من الخدمات منها على الخصوص صيانة الطبيعة والمحافظة على الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي كما يوفر المواد الأولية للصناعات الغذائية . 

وأضاف المتدخلون خلال هذا الملتقى الذي نظم بشراكة وتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ( الفاو ) وجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس أن القطاع الفلاحي بالمغرب يستفيد إلى جانب غنى وتنوع المنظومة الايكولوجية والبيئية من الوضعية الجغرافية المناسبة من خلال قربه من السوق الأوروبية بالإضافة إلى ارتفاع مؤشرات الاستهلاك القوية بالأسواق الوطنية . 

وأشاروا إلى أن الانتاج الفلاحي ومستوى عيش الساكنة بمختلف جهات المغرب أضحى يعاني من تأثيرات التغيرات المناخية التي يرتقب أن تتفاقم مع مرور الوقت وتختلف من منطقة الى أخرى ما قد ينتج عنه ارتفاع في أثمنة المواد الغذائية ويكون لها بالتالي تأثير وانعكاس سلبي على القدرة الشرائية للمواطنين . 

وقال السيد جورج هاج ممثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ( الفاو ) بالمغرب إن المنظمة استثمرت في مختلف المجالات التي تساهم في تعزيز الأمن الغذائي وتشجيع التأقلم مع التغيرات المناخية والحد من تأثيراتها السلبية . 

وأكد أن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة تلعب دورا مهما ومحوريا في توجيه المنظومة الغذائية والقطاع الفلاحي في البلدان الأكثر عرضة للتأثيرات السلبية للتغيرات المناخية من خلال إيلاء المزيد من الاهتمام والرعاية للفلاحين الصغار .

وحسب المسؤول فان المبادرة الجديدة ( من أجل تكييف الفلاحة بإفريقيا ) التي أطلقها المغرب شكلت دعما مهما لقمة المناخ ( كوب 22 ) التي احتضنتها مدينة مراكش مؤخرا مؤكدا إرادة منظمة ( الفاو ) في المساهمة في الجهود التي يبذلها المغرب من أجل تكييف الفلاحة الافريقية مع التغيرات المناخية ودعم توصيات الوزراء في القمة رفيعة المستوى حول مبادرة تكييف الفلاحة الافريقية. 

وأوضح أن منظمة الأغذية الزراعة تدعم الاستراتيجية التي تنفذها وزارة الفلاحة والصيد البحري من أجل تشجيع المنتجات المحلية منذ انطلاق مخطط المغرب الأخضر سنة 2008 . 

ومن جهتها أكدت السيدة مونية بنغازي رئيسة جمعي " إس أو إس المغرب للمنتجات المحلية " على ضرورة دعم التنظيمات الفلاحية القروية من أجل تسهيل تسويق منتجاتها وخلق فضاءات لتبادل التجارب والخبرات وتعزيز تثمين المنتجات المحلية . 

وأضافت أن هذه الجمعية التي تنشط في مجال دعم ومساندة التنظيمات الفلاحية تعمل بشراكة وتعاون مع العديد من الشركاء من أجل المساهمة في الحفاظ على الأمن الغذائي وحماية البيئة ومحاربة الفقر وخلق قيمة مضافة للقطاع الفلاحي بالجهة . 

تعليقات

قد يعجبك أيضا