صارم الفهري: السينما تمنح المرأة حرية التعبير عن كل أمراض المجتمع

أعجبني الثلاثاء 9 مايو 2017 10:45 الف ياء.
أكد مدير المركز السينمائي المغربي، صارم الفاسي الفهري، أن السينما تمنح المرأة حرية التعبير عن جميع آلام المجتمع، خاصة القضايا المتعلقة بوضعيتها.

وأضاف السيد الفاسي الفهري، في حديث أدلى به لموقع القناة الألمانية "دي دابليو" على هامش مهرجان الفيلم المغربي في برلين الذي تم تنظيمه من 2 إلى 7 ماي بالمركز السينمائي بابيلون بالعاصمة الألمانية، أن "السينما تكون أحيانا الوسيلة الأكثر بساطة للتعبير عن بعض القضايا (...) هذه الدعامة هي الأقرب إلى الناس، الذين يفضل عدد كبير منهم مشاهذة فيلم بدل مطالعة كتاب".

وأبرز مدير المركز السينمائي المغربي أن السينمائيين يتوفرون على حرية إعطاء وجهات نظرهم في القضايا المتعلقة بوضعية المرأة المغربية، مشيدا بتنوع الأفلام التي تشارك في هذه التظاهرة.

وفي هذا الصدد، سلط السيد الفاسي الفهري الضوء على التطور الذي عرفه المجتمع المغربي.

وقال "نشعر بهذا التطور، لأن للنساء إمكانية الولوج، على سبيل المثال، إلى جميع المهن".

وأشاد مدير المركز السينمائي المغربي أيضا بأنه من بين كل أربعة مخرجين بالمغرب توجد امرأة واحدة، مفيدا بأن هذا المعدل أهم منه في عدد من بلدان أوروبا.

وأكد أهمية تنظيم مثل هذه الأحداث من أجل تجاوز الأفكار المسبقة وإقامة جسور التفاهم بين الشعبين المغربي والألماني، خاصة في السياق الحالي الذي تميز بالإرهاب وتدفق الهجرات.

وتنظم هذا المهرجان، في موضوع "المرأة في السينما المغربية"، سفارة المغرب بألمانيا ، بشراكة مع المركز السينمائي المغربي والمركز السينمائي بابيلون. 
وشكل مناسبة لتقديم الأعمال الفنية والسينمائية التي تعكس عمل ودور وإسهام المرأة المغربية في السينما الوطنية.فعلاوة على فيلم "روك القصبة" للمخرجة ليلى المراكشي الذي تم عرضه ليلة افتتاح المهرجان، تضمن البرنامج خمسة عشر فيلما آخر، مواكبا بحوامل مكتوبة، وكاتالوغات، وملصقات، وضعت رهن إشارة الجمهور الغفير.

تعليقات

قد يعجبك أيضا