تفاصيل إقامة العاهل السعودي بطنجة.. وهل يزوره الملك محمد السادس؟

أعجبني الاتنين 7 غشت 2017 09:44 موقع/الف ياء.

الزيارة، التي يقوم بها الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، التي تأتي بالتزامن مع العطلة، التي يقضيها الملك محمد السادس في شمال المملكة، تثير اهتمام الصحافة العالمية.

وتحدث بعض الصحف العالمية عن إمكانية زيارة محمد السادس، نظيره السعودي سلمان، في إقامته في منطقة أشقار غرب مدينة طنجة.

وكشفت صحيفة “إلموندو”، نقلا عن مصدر أمني مغربي، أن المنطقة تعرف حراسة أمنية شديدة، لاسيما أن الملك “محمد السادس يقضي في طنجة بعض الأيام، ويزور، كذلك، نظيره السعودي”.

الصحيفة نفسها أشارت إلى أن فيليبي كونزاليس، رئيس الحكومية الإسبانية سابقا، والذي يعتبر صديقا للملك محمد السادس، كان ينوي الاحتفاظ بـالأرض، التي كان يملكها في طنجة، لكن جدلا أثير في إسبانيا حول الثروة التي اشترى بها تلك الأرض، ما دفعه في 2014 إلى بيعها إلى العائلة الملكية الإسبانية بقيمة 2.5 مليار سنتيم.

وأضاف المصدر نفسه، أن السبب الرئيسي الذي دفع غونزليس إلى بيع هذه الأرض، هو أنه في عام 2010 تعاقد مع المعماري الإسباني خواكين طوريس ليشيد له إقامة على مساحة 600 متر مربع، وبدأت فعلا الأشغال، لكن “بعد خلافات بين فيليبي، وطوريس بسبب قلة السرية في الحديث إلى التلفزة الإسبانية، والجدل الذي أثير في إسبانيا حول ثروة الاشتراكي فيلبي، قرر هذا الأخير توقيف الاشغال”، قبل أن ينتقل رفقة زوجته، مار غارسيا باكيرو، لتوقيع صفقة بيع الأرض للسعوديين.

وعلى صعيد متصل، كشفت وكالة الأنباء الروسية “سبوتينك”، نقلا عن موقع “رادار” الفلسطيني  تفاصيل جديدة عن إقامة الملك السعودي بطنجة تفيد بأنه “تتكون من 4 أجنحة رئيسية كبرى، وعدد من المباني”، كما أن “إقامة الملك سلمان تتوفر على أربع محطات خاصة بنزول، وتوقف طائرات من نوع هيليكوبتر، بالإضافة إلى مرآب يسع لنحو 100 سيارة.

وتابعت الصحيفة أن الإقامة تضم العديد من الحدائق، ومبنى خاص بالرعاية الطبية، بالإضافة إلى عدد من المطاعم، والمسابح، وكل هذا يتواجد داخل محيط يحميه سور عال تصل مسافته المحيطة بجميع الإقامات إلى كيلومتر ونصف، ويتواجد بالقرب من الإقامة 30 رجل أمن مغربي يحرسونها.

صحيفة “الموندو” أوضحت، في السياق نفسه، أن إقامة الملك السعودي تضم ثلاثة مطاعم، علاوة على أربع حدائق جيدة.

تعليقات

قد يعجبك أيضا