رسالة مغربية إلى العرب؟

أعجبني الخميس 23 نوفمبر 2017 10:22 موقع/الف ياء.

خلال الاجتماع الطارئ الذي عقده وزراء الخارجية العرب يوم الأحد الماضي بالقاهرة، بطلب من العربية السعودية، حضر المغرب بمستوى دبلوماسي منخفض يتمثل في الوزيرة المنتدبة في الخارجية، مونية بوستة، التي أدلت بتصريح على هامش الاجتماع، قالت فيه إن المغرب لن يقبل «بأي مساس بأرض الحرمين الشريفين وما حولها، من الدول الخليجية والعربية الشقيقة».

موقف لا يخفي غياب وزير الخارجية، ناصر بوريطة، عن اجتماع من هذا المستوى، ما قد يحمل رسالة تفيد بنأي المغرب بنفسه عن التحركات الأخيرة، التي كانت ترمي إلى إعلان الحرب على لبنان بمبرر استهداف حزب الله.

وزير الخارجية اللبناني غاب بدوره عن اللقاء، فيما تحدّث البيان الختامي للاجتماع عن اتهام حزب الله بإطلاق الصاروخ اليمني الذي استهدف العاصمة السعودية قبل أسبوع، ووصف الحزب بالمنظمة الإرهابية.

تعليقات

قد يعجبك أيضا

النشرة البريدية

تواصل معنا