شابة مغربية تواجه ماكرون بطلب أمام الكاميرا.. ورد حاسم

أعجبني الخميس 23 نوفمبر 2017 10:27 موقع/الف ياء.

رد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على شابة مغربية طلبت منه مساعدتها للبقاء في فرنسا، التي دخلتها وفق تأشيرة انتهت مدتها، وذلك في حديث رصدته عدسات التلفزة الفرنسية.

وبعد خروجه من مراكز للمتطوعين في العاصمة باريس الثلاثاء، تقدمت الشابة من ماكرون قائلة له إنها ترغب بالبقاء في فرنسا وناشدته لكي يساعدها.

وسألها ماكرون عن كيفية دخولها البلاد، لترد عليه أنها استعانت بتأشيرة تجارية وقد انتهت مدتها وترغب في البقاء في فرنسا، حيث يعيش والداها المريضان، على حد قولها.

ورد عليها مؤكدا أن القانون الفرنسي لا يسمح ببقاء الأشخاص الذين يدخلون البلاد بتأشيرة تجارية أو للدراسة، مضيفا أن فرنسا تعمل في المقابل، على حماية الأشخاص الذين يقدمون طلبا للجوء السياسي وأمنهم مهدد في بلادهم.

وشرح ماركون للفتاة أنه من المستحيل إعطاء إقامة لكل الأشخاص المقيمين في فرنسا بطريقة غير شرعية، مضيفا أن على هؤلاء العودة إلى بلادهم، لاسيما في حال كانت تتمتع بالأمن.

تعليقات

قد يعجبك أيضا

النشرة البريدية

تواصل معنا