سفير فرنسي.. هكذا يخطط ترامب لتقسيم المغرب والجزائر

أعجبني الخميس 4 يناير 2018 14:03 مهدي حوات

كشف “إيف أوبان ميسيريار”، السفير الفرنسي المخضرم، عن مخطط أمريكي ينوي محاكاة السيناريو العراقي والسوري بشمال إفريقيا.

ووفق "الصباح" فإن “إيف أوبان ميسيريار”،  أفاد بأن واشنطن تسعى إلى خلق بؤر توتر طائفي وعرقي في المغرب والجزائر من أجل تمزيقهما.

وقال الديبلوماسي الفرنسي الذي سبق أن عمل سفيرا لفرنسا في العراق وتونس، إن جهات دولية تحرك خيوط مواجهات عسكرية وشيكة في الشرق الأوسط، قد شرعت في تحريك نفس الخيوط لرسم حدود داخلية في أكبر دولتين مغاربيتين ملمحا إلى المغرب والجزائر.

وزاد صاحب كتاب ” العالم العربي.. التغيير الكبير”، أن المخطط “الجهنمي” يهدف يرمي أولا إلى محاكاة النموذجين المصري والسعودي بالمنطقة عبر تثبيت أنظمة ديكتاتورية عسكرية في الجزائر و“دينية” في المغرب لتقويض الانتقال الديمقراطي.

وفي المقابل، يظل فشل مخطط تفتيت دول الاتحاد المغاربي واردا بقوة، حسب السفير الفرنسي، لأن لن ترضى بتكرار ما يحدث في سوريا والعراق من جهة، ولأن بنية الدول المستهدفة تمنحها مناعة ضد ذلك، كما الشأن بالنسبة للمغرب الذي استبق رياح النزعات الانفصالية بإقرار نظام جهوية موسعة تمنح صلاحيات كبيرة لمجالس منتخبة في 12 جهة.

تعليقات

قد يعجبك أيضا

النشرة البريدية

تواصل معنا