مكون طبيعي واحد فقط للعناية بالبشرة وإصلاحها

أعجبني الأربعاء 31 يناير 2018 10:13 موقع/الف ياء.

الصبار هو واحد من أهم النباتات المتكيفة للحياة في البيئة الجافة، والذي ينتشر بكثرة في مناطق أمريكا الجنوبية وأستراليا، حيث إنه قادر على العيش من دون ماء لفترات طويلة لما يمتاز به من خاصية الاحتفاظ بالماء، وعلى الرغم من أنه أكثر نباتات الزينة شيوعا واستخداما، إلا أنه يستخدم أيضا كأحد النباتات الطبية التي تدخل في صناعة المساحيق التجميلية والمواد الصيدلانية، فمن المعروف في وقتنا الحاضر أنه يعد التركيبة الأساسية للعديد من المستحضرات الهامة للتجميل والعناية بالبشرة والجلد، حيث بدأت رحلة اكتشاف فوائد الصبار هذه منذ القرن التاسع عشر، فقد أثبت العلماء حينها مدى فعاليته في العلاج والوقاية من الكثير من الأمراض.

تعتبر الألويفيرا النبات السحري ذو الخصائص المتعددة على صحة وجمال الإنسان، فهي تجمع بين عدة إستخدامات طبية، تجميلية، وفي المطبخ كذلك، فإذا كنت تريدين تحسين نوعية بشرتك وجعلها ناعمة ومشرقة، إتبعي هذه الخطوات للحصول على بشرة متوهجة.

-خذي ورقة الألويفيرا ثم أغسليها جيدا دون تقشيرها.

-فرك ورقة الألويفيرا بين راحة يديك والضغط عليها بلطف يسهل استخراج الهلام.

-قومي بتقطيع ورقة الألويفيرا في نصف. لا تستخدمي الورقة كاملة بل القدر الذي تحتاجينه كي لا يضيع الهلام.

-يجب عليك أولا قطع الحواف والعمود الفقري على كل جانب بسكين. وبالتالي، سيكون من السهل استخراج الهلام.

-بمجرد أن تقطعي الحواف، ويمكنك تقسيم نبات الصبار من المنتصف باستخدام يديك أو السكين.

-مع ملعقة، يمكنك استخراج جل من نبات الصباروالاحتفاظ بها في وعاء.

-طبيقي الجل على وجهك بأصابعك أو استخدام ورقة الألويفيرا للتدليك، ثم ترك القناع يجف لمدة 15 إلى 20 دقيقة.

-إزالة القناع ويشطف الوجه بالماء العادي فقط. لا تستخدمي الصابون أو مواد كيميائية.

-استخدام منشفة نظيفة لتجفيف وجهك، سترين النتائج بعد الإستخدام الأول لهذه الوصفة السحرية ويمكنك تطبيق هذه الحيلة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع.

تعليقات

قد يعجبك أيضا

النشرة البريدية

تواصل معنا