هكذا خذلت داعش عبد الرحمن بوعنان طالب اللجوء وقاتل سيدتين بفنلندا

أعجبني الخميس 8 فبراير 2018 13:47 الف ياء.

خذل تنظيم "داعش" عبد الرحمن بوعنان طالب اللجوء المغربي، الذي قتل سيدتين وأصاب ثمانية آخرين في 18 غشت 2017، بمدينة "Turku"، جنوبي فنلندا.

 وثبت للمحققين الفنلنديين كما أعلن هناك أن منفذ عملية الطعن توهم نفسه مقالات "داعشيا" وانتظر تبني تنظيم "الدولة الإسلامية" للعملية التي نفذها لكن ذلك لم يتم".

ووفق المفتش أولى توراس من المكتب الوطني للتحقيقات الفنلندي، فإن طالب اللجوء المغربي، 22 عاما، والذي قدم إلى فنلندا من بلجيكا، أكد للمحققين أنه مقاتل داعشي وحاول جاهدا لفت أنظار التنظيم له لكن دون جدوى.

المتهم على خلفية تنفيذ أول عملية إرهابية من نوعها في فنلندا، حاول تبرير فعلته وعزا تنفيذه لها إلى القصف الذي نفذته قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة الرقة السورية.

وإذ اعترف المتهم أنه تعاطف مع "داعش" قبل ثلاثة أشهر من تنفيذه العملية يرتقب أن تنطلق محاكمته خلال الأيام القليلة القادمة، بعد الانتهاء من مرحلتي البحث التمهيدي والتحقيق القضائي.

تعليقات

قد يعجبك أيضا

النشرة البريدية

تواصل معنا