مسؤول: إلغاء التمبر الورقي لفئة 20 درهما ومطالبة المواطنين به تستوجب العقاب

أعجبني الأربعاء 14 فبراير 2018 11:17 فيصل لعشير

أصبح المواطنون معفيون من أداء واجب تمبر 20 درهما بالنسبة لكافة الوثائق الإدارية بخلاف العقود ووثائق المعاملات والاتفاقات التي تستلزم التسجيل، وفق ما أفاد به خالد زازو، مدير التشريع والدراسات والتعاون الدولي. 

 وقال خالد زازو، إنه تم إلغاء العمل بالتمبر المطبوع من فئة 20 درهما، كليا، ومطالبة المواطنين به خرق للقانون يستلزم توقيع العقوبة على الإداريين الذين يطالبون المواطنين به. 

وفيما أكد زازو، على أن إلغاء العمل بتمبر 20 درهما يندرج ضمن الرغبة في تحسين العلاقة بين الإدارة والمواطنين، وينسجم وجوبا مع مقتضيات قانون المالية لسنة 2018، أكد على أن المديرية العامة للضرائب أبلغت جميع المصالح الإدارية لإلغاء العمل بتمبر 20 درهما. 

ووفق المتحدث فإنه من حق المواطنين رفض أداء واجب تمبر 20 درهما فيما يتعلق بمختلف الوثائق الإدارية، مؤكدا أن هذا حق يكفله القانون، لأن قرار إلغاء التمر المطبوع من فئة 20 درهما أصبح ساري المفعول ابتداء من فاتح يناير 2018. 

في المقابل، لا يزال استخلاص واجب تمبر 20 درهما، واجبا بالنسبة لمجموعة من العقود والوثائق الملزمة بإجراء التسجيل، مثل تسجيل نظام شركة ما، على أن يتم تعويض التمبر الورقي من فئة 20 درهما بتأشيرة من لدن قباضات المديرية العامة للضرائب، زيادة على وثائق أخرى تخضع لتحصيل وجب تمبر 20 درهما، في وتستلزم تأشيرة من القباضات، وهي الوثائق المنجزة للتعرف على البضائع موضوع عقد النقل البحري ثم محاضر التسلم الفردي للناقلات المزنجرة والجرارات المجهزة عجلاتها بإطارات مطاطية والآلات الفرحية ذات الحركة الآلية.

تعليقات

قد يعجبك أيضا