وفاة طالبة مصرية تعرضت للاعتداء ببريطانيا.. والسفير يعلّق

أعجبني الخميس 15 مارس 2018 09:14 موقع/الف ياء.

كشف السفير المصري في بريطانيا، ناصر كامل، في اتصال هاتفي مع أحد البرامج التلفزيونية، بأن قاتلي الطالبة المصرية مريم مصطفى عبد السلام، قد تمّ استجوابهم من قبل الشرطة البريطانية، وبأنهم سينالون العقاب على الجريمة التي قاموا بارتكابها.

وكانت مريم قد توفيت اليوم الأربعاء في "توتنغهام" ببريطانيا، متأثرة بإصابات لحقت بها، وذلك بعد تعرضها لاعتداء من مجموعات فتيات مطلع الشهر الجاري، نجم عنه نزيف في الدماغ، أدخل الفتاة في غيبوبة.

وبيّن السفير ناصر كامل بأن من نفذ الاعتداء على مريم قد تمّ التعرّف عليهن، وقد استجوبتهن الشرطة البريطانية، وهي بصدد توجيه اتهامات رسمية لهن. وأشار إلى أن إجراءات نقل الجثمان تجرى كي تدفن في مصر.

وأوضح كامل أن السفارة المصرية ببريطانيا قد تواصلت مع الخارجية البريطانية، وذلك لاتخاذ الإجراءات اللازمة من الناحية القانونية، بالتوازي مع العمل على معرفة الأسباب الكامنة وراء طريقة تعامل المستشفى مع الطالبة المصرية المتوفاة، حيث قام بتخريجها بعد ساعات قليلة من دخولها إليه وهي في حالة سيئة، الأمر الذي جعلها تدخل مجددا إليه في اليوم التالي.

وأضاف السفير بأن تعليمات وزارة الخارجية والدولة المصرية واضحة بإعطاء قضية الطالبة المصرية الراحلة الأولوية القصوى، والعمل على عقاب مرتكبي الاعتداء، ومن لم يتعامل طبياً بشكل مهني مع هذه الحادثة.

تعليقات

قد يعجبك أيضا

النشرة البريدية

تواصل معنا