بالأرقام.. كأس العالم "منجم ذهب" للفيفا

أعجبني الخميس 7 يونيو 2018 13:59 موقع/الف ياء.

تشكل بطولة كأس العالم التي تنظم مرة كل أربعة أعوام، "الغالبية العظمى من إيرادات" الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، حيث يوفر المونديال عائدات بأكثر من أربعة مليارات دولار، مما يجعل البطولة "منجم ذهب" بالنسبة للفيفا.

هذه العائدات معظمها من حقوق البث التلفزيوني وحقوق التسويق والتذاكر، لأغنى اتحاد رياضي في العالم، في المقابل، تبلغ تكاليف إقامة المونديال نحو ملياري دولار.

ويعيد الاتحاد الدولي توزيع أرباحه على المنتخبات المشاركة في كأس العالم، والأندية التي تحرر لاعبيها لخوض غماره، ويعيد استثمار جزء كبير في تطوير كرة القدم من خلال المنح إلى الاتحادات الوطنية.

في ما يأتي بعض الأرقام بشأن عائدات المونديال:

 عائدات المونديال

حققت نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل للفيفا دخلا إجماليا قدره 4.82 مليارات دولار شملت حقوق البث التلفزيوني (2.42 مليار)، وحقوق التسويق (1.58 مليار دولار)، والتذاكر (527 مليون دولار)، ورسوم الضيافة (185 مليون دولار) والترخيص (107 مليون دولار.)

لا تختلف الأرقام بالنسبة إلى الميزانية المتوقعة في روسيا 2018، علما بأن الفيفا لم يكشف الأرقام بالتفصيل. في التقرير المالي لعام 2017.

وأكد رئيس الفيفا السويسري جاني إنفانتينو، أنه "من المتوقع أن تتجاوز الإيرادات خلال دورة الأربع سنوات 2015-2018 التوقعات" والتي تصل إلى 5.65 مليارات، وذلك بفضل الزيادة في عقود البث التلفزيون والتسويق.

تعليقات

قد يعجبك أيضا

النشرة البريدية

تواصل معنا