أمسية فنية ختامية لفعاليات الدورة الثالثة لمهرجان إفران الدولي

أعجبني الخميس 12 يوليوز 2018 08:13 الف ياء.

اختتمت، أمس الأربعاء، بأمسية فنية مميزة فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان الدولي لمدينة إفران، الذي نظم تحت شعار "إفران مرآة الأطلس"، . 


وشهدت، خلال هذه الأمسية، منصة "تاج" العديد من العروض الموسيقة لفنانين ومجموعات موسيقية محلية فولكورية وحديثة، أتحفت سكان وزوار مدينة إفران التي تسعى، من خلال هذه التظاهرة الفنية، لتعزيز ديناميتها السياحية والثقافية عبر إبراز مؤهلاتها الطبيعية والإقتصادية والبشرية. 
ويتعلق الأمر بمجموعات "حتى لاين"، "بومالا فاملي"، "أوشاما"، وفنانين من قبيل "موسى أطلس" ورشيد إفران" الذين اهتز لهم، خلال هذه الأمسية، عشاق الموسيقى القادمين من مناطق مختلفة بإقليم إفران ومن مدن أخرى مجاورة. 
وأشار المدير الفني للمهرجان، نبيل الجاي، في تصريح صحفي لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن هذا الحدث الفني تميز، على غرار الدورات السابقة، بالمهنية، مضيفا أن الدورة القادمة تعد بتقديم الجديد على مستوى التنظيم والمشاركة. 
وأشاد الجاي بنجاح هذه الدورة، التي تميزت ببرنامج غني ومتنوع، تضمن أمسيات فنية وقراءات شعرية وأنشطة رياضية. 
ويرمي مهرجان إفران الدولي، الذي تنظمه جمعية منتدى إفران للثقافة والتنمية، إلى تعزيز وتثمين الإمكانات الاقتصادية والطبيعية والسياحية للمنطقة، وإبراز ثراء وتنوع التراث اللامادي المغربي وانفتاحه على باقي ثقافات العالم. 
وعرف هذا المهرجان، الذي أصبح حدثا مهما بالنسبة لعشاق ومحبي الموسيقى الغربية والشرقية والمغربية، مشاركة نخبة من الفنانين المغاربة والأجانب، من قبيل الفرنسي- الموريسي ويلي ويليام ومجموعة من الفنانين المغاربة كالدوزي، وزكريا غفولي والشاب يونس الغزولي وميمون أورحو، إلى جانب فرق فلكلورية محلية. 
واحتضنت المدينة أيضا، في إطار هذه التظاهرة الفنية، معرضا تضمن عشرات الأروقة التي تعرض منتجات التعاونيات الفلاحية الممثلة لمختلف جهات المملكة، والذي كان فرصة للمساهمة في تشجيع مختلف المنتجات المحلية، وفضاءا للعارضين، بما في ذلك المزارعين والتعاونيات، لتسويق منتجاتهم، وتبادل الرؤى حول طرق الإنتاج وآفاق التسويق على الصعيدين الوطني والدولي. 
وتضمن برنامج المهرجان أيضا قراءات شعرية، ومعارض للفنون التشكيلية، والمنتجات المحلية، والصناعة التقليدية والنباتات العطرية والطبية، بالإضافة إلى منافسات رياضية في الكرة الحديدية وكرة السلة وألعاب القوى. 

تعليقات

قد يعجبك أيضا

الأكثر مشاهدة

النشرة البريدية

تواصل معنا