زيمبابوي .. التوتر يسود البلاد بعد التدخل العنيف للجيش

أعجبني الخميس 2 غشت 2018 09:42 الف ياء.

تشهد زيمبابوي، اليوم الخميس، توترات عالية بعد التدخل العنيف للجيش مساء أمس الأربعاء من أجل تفريق المحتجين ضد نتائج الانتخابات التي جرت بالبلاد يوم الاثنين الماضي. 

واهتزت العاصمة هاراري على وقع احتجاجات عنيفة لزيمبابويين غاضبين من نتائج الانتخابات التي أعطت حزب الرئيس منانجاجوا "زانو-الجبهة الوطنية" الأغلبية المطلقة في الجمعية الوطنية المقبلة. 

وقامت قوات الجيش، التي انتشرت بشوارع هاراري من أجل مساعدة الشرطة، بإطلاق النار على المتظاهرين مخلفة ثلاتة قتلى على الأقل. 

وأرجع تدخل الجيش حالة الشك للزيمبابويين الذين أعقدوا الأمل على أن يشكل الاقتراع الانتخابي بداية عهد جديد للبلاد التي عاشت سنوات طويلة من الديكتاتورية ومن أزمات متعددة الأبعاد. 

وتعد هذه الانتخابات الأولى من نوعها في هذه المستعمرة البريطانية السابقة، بعد عزل الرئيس السابق روبرت موغابي على إثر انقلاب في شهر نونبر 2017. 

تعليقات

قد يعجبك أيضا

الأكثر مشاهدة

النشرة البريدية

تواصل معنا