تارودانت: تنظيم الدورة 2 لمهرجان الليمون بالجماعة الترابية "إيكودار امنابها" من 1 إلى 3 دجنبر 2018

أعجبني الجمعة 31 غشت 2018 12:17 الف ياء.

تنظم بالجماعة الترابية "إيكودار امنابها" ، التابعة لإقليم تارودانت، الدورة الثانية لمهرجان الليمون ، الذي يشهد تنظيم مجموعة من الأنشطة الاقتصادية والثقافية والفنية والاجتماعية. 

وذكر بلاغ للجهة المنظمة أن هذا الملتقى ، الذي تلتئم دورته الثانية تحت شعار " جميعا من أجل تنمية إيكودار امنابها" ، يروم إعطاء إشعاع للمنطقة ، وتنشيط الحركة الاقتصادية بها ، وتشجيع وتعزيز الاقتصاد التضامني والاجتماعي ، وجلب مستثمرين للمنطقة عبر التعريف بالمنتوج المحلي ، وكذا اشراك الفاعلين الجمعويين في رسم الآفاق التنموية للمنطقة. 

وتشتهر منطقة امنابها ، التابعة لدائرة أولاد برحيل ، بثرواتها الفلاحية ، خاصة منها إنتاج الحوامض بمختلف أصنافها باستعمال أساليب العمل الحديثة ، واستخدام التكنولوجيا الزراعية المتطورة ، كما تتميز المنطقة بكونها تضم واحدا من أشهر الاسواق الاسبوعية في منطقة سوس ، حيث يساهم بشكل وازن في تنشيط دورة الحياة الاقتصادية لمجموعة من الجماعات الترابية المجاورة. 

وحسب المصدر نفسه ، فإن النسخة الثانية لمهرجان الليمون ل "إكودار امنابها" تتميز ب" برمجة متنوعة يتناغم فيها السؤال الثقافي بمثيله التنموي والاجتماعي ، في إطار الرهان العام المسطر من طرف المنظمين ، والمتمثل في دعم كل ما هو محلي ، والانفتاح على تجارب رائدة اقليميا وجهويا ... سعيا وراء تحقيق تنمية مندمجة للمنطقة ، وجعل المهرجان فضاء للترفيه والتثقيف وصقل المواهب والطاقات في مختلف المجالات" . 

ومن جملة الفقرات المضمنة في برنامج هذه الدورة ، هناك تنظيم معرض يعرف بالمؤهلات الاقتصادية والطبيعية لمنطقة امنابها ، وعقد مجموعة من الندوات التي ستناقش مواضيع تتعلق ب" دور المجتمع المدني في التنمية المحلية " ، وميزانية الجماعة "، و" من أجل طاقة مستدامة بأقل تكلفة "، إضافة إلى تنظيم حملة لإعذار الأطفال ، ومسابقة في تجويد القرآن الكريم ، فضلا عن تنظيم سهرات فنية تجمع بين التنشيط الفكاهي ، والفنون الغنائية التراثية والعصرية. 

تعليقات

قد يعجبك أيضا

النشرة البريدية

تواصل معنا