هدم قرية الخان الأحمر يرتقي إلى جريمة حرب

أعجبني الخميس 20 سبتمبر 2018 08:16 الف ياء.

أكد وفد من لجنة "العلاقات مع فلسطين" في البرلمان الأوروبي، يزور حاليا الأراضي الفلسطينية، أن هدم قرية الخان الأحمر بشرق القدس المحتلة يرتقي إلى "جريمة حرب".

وقال رئيس الوفد نكلس سلكيوتس، خلال زيارة الوفد لخيمة الاعتصام في القرية اليوم الأربعاء، إن "وفد البرلمان الأوروبي سيعمل بثبات وبشكل واضح على الدفاع عن هذا التجمع السكاني، وأن الترحيل القسري للسكان تحت الاحتلال هو انتهاك خطير لمعاهدة جنيف الرابعة، يصل إلى درجة جريمة حرب".

وأضاف أن البرلمان الأوروبي سيستمر في معارضة تدمير قرية الخان الأحمر البدوية والتجمعات السكانية الأخرى التي تواجه الترحيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ولفت سلكيوتس إلى تبني البرلمان الأوروبي الأسبوع الماضي قرارا يعارض قرار المحكمة العليا الإسرائيلية الذي أتاح المجال لتدمير القرية.

كما أعرب رئيس الوفد البرلماني الأوروبي عن دعمه لحل الدولتين، وتضامنه مع الشعب الفلسطيني ونضاله المستمر منذ عقود عدة من أجل نيل الحرية والعدالة والمساواة.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله اكد، في بيان عقب استقباله في وقت سابق اليوم لأعضاء هذا الوفد، أن الاعتراف الأوروبي بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية "خطوة عملية لإنقاذ حل الدولتين".

وشدد الحمد الله على أهمية ذلك "في ظل خطوات إسرائيل المتسارعة لتقويض حل الدولتين، لا سيما من خلال توسعها الاستيطاني واستيلائها على الأراضي في الضفة الغربية، ومحاولتها هدم وترحيل سكان قرية الخان الأحمر (شرق القدس)، الأمر الذي إذا تم سيقضي على فكرة الدولة الفلسطينية المتواصلة جغرافيا".

تعليقات

قد يعجبك أيضا

النشرة البريدية

تواصل معنا