الرئيس اللبناني.. لا الليرة في خطر ولا لبنان على طريق الافلاس

أعجبني الخميس 20 سبتمبر 2018 08:20 الف ياء.

قال الرئيس اللبناني ميشال عون ، اليوم الأربعاء، إنه بالرغم من أن الوضع الاقتصادي بالبلاد "صعب" إلا أن عملة الليرة "ليست في خطر ولا لبنان على طريق الإفلاس" معتبرا أن الشائعات بشأن الاقتصاد تضر بالبلاد.

وأوضح عون ، خلال لقائه بوفد من أندية "الليونز" برئاسة حاكم المنطقة 351 التي تضم لبنان والاردن وفلسطين والعراق، أن لبنان يعمل على معالجة "الأزمة الاقتصادية الراهنة"، داعيا الجميع الى "الانخراط والتسلح بالإرادة من أجل إنقاذ الوطن" .

ووصف إقرار الموازنات، الذي لم يحصل منذ قرابة 11 سنة، بمدخل لمعالجة هذه الأزمة، إلى جانب الخطة الاقتصادية المتوصل إليها من خلال مؤتمر "سيدر".

واعتبر عون ان إشاعة أجواء سلبية عن الوضع الاقتصادي تضر بلبنان، محذرا من "مخاطر حملات التيئيس والحالات النفسية الضاغطة."

وكان البنك المركزي قد أصدر تطمينات متكررة بشأن متانة ربط الليرة اللبنانية بالدولار الأمريكي وحجم احتياطاته من العملة الأجنبية، ردا على تكهنات بشأن مستقبل العملة.

ولدى لبنان ثالث أعلى نسبة دين إلى الناتج المحلي الإجمالي في العالم، بما يزيد عن 150 بالمئة بنهاية عام 2017. ويطمح صندوق النقد الدولي من لبنان اعتماد ضبط مالي فوري بغية تحسين القدرة على خدمة الدين العام.

تعليقات

قد يعجبك أيضا

النشرة البريدية

تواصل معنا